إستطلاع الراي حول قضايا تخص الرجل والمرأة كتبت عبير كمال

إستطلاع الراي حول قضايا تخص الرجل والمرأة
كتبت عبير كمال
بعد أجراء مركز معلومات مجلس الوزراء،أستطلاعا علي بعض القضايا ،الشائكة في المجتمع بين الرجل والمرأة.

أجريت عينه علي800 ذكرآ ،606 أنثي حول عدد من قضايا
اولهما:سؤال حول حق الزوج في الزواج اكثر من مرة.

وكان الجواب غير منصف للرجل ،فقد أعترض اكثر81% من الإناث علي االأمر ،ووافق16% ،فحال أن 44%من عينة الذكور وافق علي حقه في الزواج مره أخري ،واعترض51% وفضل الاكتفاء بالزواج الواحد.

وجاء إستطلاع الرأي حول قضية السير في الشارع دون معاكسة بغض النظر عن الشكل والمظهر واللبس.
رأت62% من االأناث ،حقهن في السير بغض النظر عن اللبس والمظهر ،في حال رفض37% منهن أعتمادا علي أن المظهر له دور اساسي في تلقي المعاكسة ،وكان رأي الذكور الذين قبلو بذلك كانو54%
ورفض41%

كما تناول الاستطلاع قضية الميراث وهل تحصل عليه بسهوله ام صعوبة، فكان35%من الذكور قال انها تحصل عليه بسهولة ،45% قال انها تحصل عليه بصعوبة، وقالت الإناث أنها تحصل عليه بصعوبة بنسبة52% و22%تقول انها تحصل عليه بسهولة.

وعن قضية التعليم للمراة ،وجد84%من الذكور توافق علي تعليم المراة ،وأستكمال دراستها الجامعية،95% من الإناث تؤيد تعليم المراة.

وحول قضية الزواج المبكر للبنات ،كان الرفض88%من الفتيات ترفض الزاوج قبل إستكمال دراستها الجامعية ،53% من الذكور يوافقون علي زواج البنات قبل إستكمال التعليم الجامعي.

وأظهر الاستطلاع الرأي بعض النسب في عدد من القضايا أهمها
تعليم البنت مثل الولد وحصل43% من الموافقة من جانب الذكور ،38%في تعليم الولد اكثرمن البنت ،49% من الإناث تري أن البنت مثل الولد في جانب التعليم ولها الحق في أستكمال دراستها إلي إن تكتفي هي من التعليم.

وعن قضية عمل المراة أوضح االأستطلاع51% من الذكور موافق ،48%يرفض ،مقابل82% من الاناث توافق علي عمل المراة،ورفض16%لاتفضل العمل.

وعن موضوع إتاحة فرص الترقية للمراة،57% موافقون من الذكور ،مقابل54% من الاناث تري أن الامر لايشكل عقبة
في إن تكون المراة مديرة او مدير.