اخبار محافظة الاسكندرية

اخبار محافظة الاسكندرية
كتب _دكتور اشرف المهندس
سلطان : إنشاء صندوق دعم دواء تابع لمحافظة الإسكندرية لتقديم العلاج مجانيا لغير القادرين

صرح الدكتور محمد سلطان محافظ الإسكندرية أنه تقرر إنشاء صندوق دعم الدواء تابع للمحافظة لتقديم العلاج مجانيا، والصرف منه علي شراء الدواء والمستلزمات الطبية لغير القادرين من مواطني محافظة الإسكندرية، وبمشاركة من المجتمع المدني، وصندق تحيا مصر، وتبرعات رجال الأعمال، وذلك في إطار توجيهات الدولة والقيادة السياسية في دعم ورفع المعاناة عن المواطنين الغير قادرين.

وأوضح سلطان أننا نعمل علي توفير العلاج والأدوية للجميع وخاصة المواطنين البسطاء، مشيرا أنه سيتم إنشاء صيدلية دواء مجانية تابعة لصندوق دعم الدواء بديوان عام المحافظة لصرف الأدوية الغير متوافرة بالمستشفيات مجانا للمرضى الغير قادرين من أبناء المحافظة، مضيفا انه سيتم الصرف للمريض الذى يتقدم بروشتة طبية من المستشفى وبطاقة الرقم القومى وبشرط عدم خضوعه للتأمين الصحى.

هذا وأكد المحافظ حرصه على النهوض بمنظومة الصحة وأعمال التطوير والتحسين في كافة مستشفيات المحافظة وتقديم أفضل الخدمات الطبية للمواطنين، مشيراً إلى ضرورة أن يشعر المواطنين بتحسن ملحوظ في مستوي الخدمات المقدم لهم علي كافة النواحي المعنوية والمادية، وتفعيل دور المجتمع المدني والنقابات والهيئات والشركات والأفراد للمساهمة فى دعم صندوق الدواء بالمحافظة والصيدلية المجانية للتخفيف عن كاهل المرضى غير القادرين بنطاق الثغر.

جاء ذلك خلال المجلس التنفيذي الذي عقد برئاسة المحافظ، حيث وافق المجلس التنفيذي علي إنشاء حساب فرعي داخل صندوق الخدمات بالمحافظة بنسبة ٣ % من صندوق الخدمات لدعم صندوق الدواء ، وذلك بحضور اللواء عمرو الشبكشي رئيس هيئة الرقابة الإدارية بالإسكندرية، والدكتورة سعاد الخولي نائب المحافظ، وأمانة سر المجلس اللواء محمد البنداري السكرتير العام للمحافظة، واللواء/ هشام شادي السكرتير العام المساعد.


خلال انعقاد جلسة المجلس التنفيذي للإسكندرية

سلطان يوافق على التوسعة الرأسية والأفقية للمدارس الحكومية وتفعيل الكتاب الدوري للقاهرة رقم ٦ لسنة ٢٠١٧ تقليلا لكثافة الفصول

ترأس الدكتور محمد سلطان محافظ الإسكندرية جلسة المجلس التنفيذي للمحافظة ، وذلك لمناقشة جدول أعمال المجلس وأهم القضايا التى تهم المواطن السكندري ، بحضور اللواء عمرو الشبكشي رئيس هيئة الرقابة الإدارية بالإسكندرية والدكتورة سعاد الخولي نائب المحافظ ، واللواء محمد البنداري سكرتير عام محافظة الاسكندرية ، واللواء هشام شادي سكرتير عام مساعد المحافظة وجميع القيادات التنفيذية بالمحافظة.

وخلال الجلسة وافق المجلس التنفيذي على العديد من الموضوعات التى من شأنها الارتقاء بمستوى الخدمات المقدمة للمواطنين ؛ حيث وافق المجلس على تفعيل المواد الواردة بالكتاب الدوري لمحافظة القاهرة رقم ٦ لسنة ٢٠١٧ بكافة محافظات الجمهورية ، وذلك لتسهيل الإجراءات في إنشاء المدارس الحكومية والتوسعة الرأسية والأفقية لها داخل حيّز سُوَر المدرسة ، وللمساهمة في زيادة عدد الفصول وتقليل الكثافة وذلك بعد تقديم هيئية الأبنية التعليمية تقرير هندسي بصلاحية المبنى لتحمل الأدوار الجديدة .

كما قرر المجلس حظر أي تعاملات على بحيرة مريوط أو حرم الأرض التابعة بها إلا من خلال المحافظة ، علاوة على حظر تعامل أي جهة مستأجرة لأماكن تابعة للدولة واستخدمها لأغراض أخرى أو إجراء أي تعديل عليها إلا من خلال المحافظة

على الصعيد ذاته وافق المجلس على الاقتراح بطرح دخول شركات القطاع الخاص لإنشاء خطوط سير لمسارات جديدة لربط برج العرب بالمدينة بما يَصب في صالح المواطن السكندري وذلك لوجود كثافات مرورية كبيرة بهذه الطرق وبرج العرب والامتداد العمراني والصناعي للمدينة نحو الغرب.

هذا وتمت الموافقة على طلب شباب الخريجين مستغلي المحلات الكائنة بمنطقة العمراوي أمام نقطة شرطة الملاحة ” قسم ثالث المنتزة ” بنهاية شارع مصطفى كامل لتجديد التعاقد لعدد ٥٢ محل مؤجرة لهم بشرط سداد أي متأخرات مالية عليهم .

كما وافق المجلس على تخصيص قطعة الأرض الناتجة عن ردم مصرف فرعون بحي المنتزة أول لمديرية الشباب والرياضة لاستغلالها لإنشاء مركز شباب أو نادي رياضي ولا يجوز استخدامها لأي أغراض أخرى .

واعتمدت جلسة المجلس التنفيذي قرارات لجنة تسمية الشوارع حيث ووافقت على إطلاق اسم الفنان الراحل محمود عبد العزيز على ميدان صينية الورديان التابعة لحي غرب .


أكد رضا الغندور المتحدث الرسمي باسم الهيئة العامة لميناء الإسكندرية، علي استمرار حركة العمل الطبيعية بمينائي الإسكندرية والدخيلة اليوم الخميس، حيث غادرت 13 سفينة، ووصلت 10 سفن وتراكي علي الأرصفة 36 سفينة، حيث يجري تفريغ شحنة ذرة تزن 119 ألف طن علي متن ثلاث سفن هي السفيننة “ocean brother” قادمة من أوكرانيا ، والسفينة “pists” قادمة من الأرجنتين ، والسفينة “bw einkorn” قادمة من الأرجنتين أيضاً.

وأضاف فى بيان اليوم ، أنه يجري تفريغ شحنة قمح حمولتها 154 ألف طن علي متن ثلاث سفن هي السفينة “summertim dream” قادمة من روسيا ، والسفينة “aspen” قادمة من روسيا ، والسفينة “port hainan” قادمة من أوكرانيا.

ومن ناحية أخري قال اللواء بحري مدحت عطية رئيس هيئة الميناء، أن حركة السفن والشاحنات والبضائع سجلت خلال الأربع والعشرين ساعة الماضية معدلاتها الطبيعية، حيث تم دخول وخروج 10653 شاحنة عامة ، وخروج 142 شاحنة محملة بالقمح ومتجهة الي المطاحن ، كما خرج من الميناء 12 ألف طن غلال وفحم وطفلة من خلال النقل النهري عبر الهاويس المالح من خلال 39 وحدة نهرية .

​يجتمع مجلس أمناء مكتبة الإسكندرية اليوم، ويناقش على مدار يومين أحدث البرامج والمشروعات والبرامج التي تنفذها المكتبة.

ويأتي في مقدمة الموضوعات التي سيتناولها الاجتماع “برنامج مواجهة التطرف والإرهاب”، حيث تواصل مكتبة الإسكندرية الجهد في البرنامج، فقد جرى تنظيم عدد من اللقاءات على الصعيد العربي في عدة دول عربية مع مؤسسات شريكة في الأردن والإمارات والمغرب والكويت، وعقد مؤتمر في جامعة برمنجهام بالمملكة المتحدة، تبعه عقد المؤتمر السنوي الثالث لمواجهة التطرف في منتصف شهر يناير 2017.

وتم التواصل مع الأزهر الشريف ودار الإفتاء، لتنسيق الجهود خاصة مع مرصد الأزهر لمواجهة التطرف، وكذلك تفعيل حضور ومشاركة دار الإفتاء في برنامج المكتبة، كما أن دورات الثقافة الإسلامية التي تنظمها للشباب صححت عدداً كبيراً من المفاهيم المغلوطة لدى الشباب، وأكدت هويتهم الوطنية.

ويتطرق الاجتماع إلى عدة مشروعات أولها مشروع “مدينة العلوم”، فقد انتهت المكتبة من مسابقة مدينة العلوم المقرر إقامتها في مدينة 6 أكتوبر، وتم اختيار المشروع الفائز من قبل لجنة ضمت خبراء دوليين.

أما بالنسبة لمشروع التعليم التفاعلي edX، فقد وقّعَت المكتبة اتفاقية خاصة به، وسافر فريق العمل التابع لها في سبتمبر الماضي للتدريب مع كبريات الجامعات العالمية “هارفارد، MIT “، وتم إتاحة البرامج من المكتبة في عام 2016م، ولاقت برامج التعليم التفاعلي إقبالا مصريًا وعربيًا.

وقد بدأت مكتبة الإسكندرية مشروعاً كبيراً لتوثيق وأرشفة ذاكرة الوطن العربي بالتعاون مع عدد من المؤسسات العربية، ويضم المشروع: صور، أفلام، وثائق، موسيقى، عملات، طوابع بريد، وغيرها، مما سيجعله مرجعاً لكل العرب حال إطلاق المشروع على شبكة الانترنت.

وبدأت مكتبة الإسكندرية خطة طموحة لزيادة قدراتها على تقديم خدمات أكبر للإنسانية عبر مواقعها باللغات العربية والإنجليزية والفرنسية، حيث يجري حاليًا تجويد ذاكرة مصر المعاصرة، ومشروع رقمنة الرسائل العلمية ومشروع الدوريات الرقمية، وغيرها من المشروعات الرقمية التي تعد بمثابة نقلة نوعية في أداء مكتبة الإسكندرية، كما تمكن مركز اللغويات الحاسوبية العربية من إنجاز برنامج لتشكيل اللغة العربية واستكمال مدونة اللغة العربية التي تشمل مائة مليون كلمة كل منها له 16 توصيفاً لغوياً.

كما طورت مكتبة الإسكندرية خدماتها للزوار سواء عبر إدارة الإرشاد التي تُقدم خدمة الإرشاد بلغات متعددة أو عبر خدمات قطاع المكتبات، هدف هذا التطوير إلى رفع قدرات الجمهور على الاستفادة من إمكانيات المكتبة خاصة طلاب الدراسات العليا في الجامعات المصرية والعربية التي تُعد المكتبة بإمكانياتها مرجعاً أساسياً بالنسبة لهم، كما قامت المكتبة باستكمال جهودها في إصدار سلسلة إحياء تراث جيل الرواد من المفكرين المسلمين المجددين.

وفيما يتعلق بالمراكز الأكاديمية، فقد استمرت كل المراكز البحثية بالمكتبة في تنفيذ برامجها وأنتجت أكثر من 65 كتاب. ويُعد مشروع توثيق النقوش والكتابات الأثرية في سورية أبرز ما قام به الباحثين المتعاونين مع مركز النقوش والخطوط والكتابات في مكتبة الاسكندرية، حيث إن العديد من هذه الثروة الأثرية في سورية إما دُمرت أو اختفت، لذا فقد سعت المكتبة إلى نشر هذه الدراسات التوثيقية حفاظاً على جانب مهم من التراث الانساني.

وتُصدِر مكتبة الاسكندرية أول موسوعتين من انتاج المكتبة، الأولى هي موسوعة المزارات الإسلامية في سبعة مجلدات، وقد ألفت في النصف الأول من القرن العشرين ونشرت حينئذ في طبعة محدودة وغير مكتملة، وستنشر لأول مرة كاملة ومحققة عبر مشروع بحثي لمركز الحضارة الإسلامية، والثانية هي موسوعة تكملة تاريخ الجبرتي.

وتم التوسع في عمل سفارات المعرفة، حيث جرى خلال عام 2016 والشهور الأولي من العام الجاري التوسع في إنشاء سفارات المعرفة بما يزيد عن ضعف ما تم إنشاؤه خلال السنوات الماضية، وروعي أن تكون في مختلف أقاليم الجمهورية، تدعيمًا لجهود الانتشار العلمي والثقافي، وهناك خطة استكمال إنشاء عدد من السفارات خلال الشهور المتبقية من عام 2017م، والبدء في مد الخدمة إلى المراكز التابعة لأكاديمية البحث العلمي والتكنولوجيا.

ووضعت مكتبة الإسكندرية برنامجًا تفصيليًا لبناء شبكات إفريقية للتواصل والانفتاح على إفريقيا في مجالات الزراعة والبيئة والمكتبات وتكنولوجيا المعلومات، يُكمل هذه الشبكة تفاعل مراكز مكتبة الإسكندرية مع الجامعات الإفريقية والمثقفين الأفارقة، وهذا ما ساعد على بناء مرتكز لمكتبة الإسكندرية تستطيع من خلاله النفاذ لإفريقيا بقوة خلال السنوات القادمة.

وشهدت مكتبة الإسكندرية تطورًا كبيرًا في مبادرات تكنولوجيا المعلومات، ويعد أهمها التحول إلى مؤسسة رقمية كاملة، بهدف زيادة معدلات الكفاءة وسرعة الانجاز، حيث تم الانتهاء الفترة الماضية من تحويل معظم تعاملات القطاعات المالي والإداري والهندسي، وما يرافقها من المراسلات الورقية الداخلية إلى الكترونية، وبدأ العمل على رقمنة المعاملات القانونية وسجلاتها، وهو ما انعكس على أداء المؤسسة بالإيجاب وزاد من فاعليتها.

وتقدمت مكتبة الإسكندرية للحصول على براءة اختراع ثانية حول حائط المعرفة (Info Wall)، كما قامت بتجديد السوبر كمبيوتر ليواكب الجديد في العمليات الحسابية المعقدة، ليتماشى مع أحدث التقنيات مما يجعلها على تواصل مع البحث العلمي في أكبر المؤسسات العلمية.

ومن الجدير بالذكر أن كل هذا تم بالإضافة للنشاطات المتعددة والمتميزة التي تقوم بها المكتبة، حيث مازالت تنظم أكثر من 1400 حدث ثقافي، ويطرق العالم مواقعها الإلكترونية فيما يزيد عن مليار نقرة سنويًا، أكثر من نصفها من خارج مصر. وزادت قدرة مكتبة الإسكندرية على التواصل مع الجمهور خارج مصر وداخلها، حيث زاد عدد زوار المكتبة إلى مليون زائر، وعزز هذا التواصل تعددية أنشطة المكتبة من حفلات ومعارض ودورات تدريبية، مما يجعلها في مقدمة المؤسسات الثقافية عربياً ودولياً.


قالت الدكتورة درية شرف الدين، وزير الإعلام السابق، أن مدينة الإسكندرية هى عاصمة التنوير للعالم لمكانتهاالثقافية والعلمية ولوجود مكتبة الإسكندرية التى تثرى الجياة الثقافية فى مصر.

وأضافت خلال كلمتها بفاعليات اليوم الثانى بمؤتمرالتنوير بجامعة الإسكندرية، أن مصر حالياً فى حاجة إلى عملية التنوير، وأن الحياة الثقافية في مصر تراجعت كثير، ونحن نعيش ونردد عن عظمة الماضي، وأن الأزهر والكنائس من وسائل التنوير في مصر، وأيضاً الفن والإعلام من وسائل التنوير”، مشيراً إلى أن الأزهر ليس سلطة دينية بل هيئة دينية.

وطالبت بضرورة الاهتمام بالثقافة ونشر الثقافة فى المجتمع لتغيير عدد من العادات السيئة التى تؤثر فى الحياة الاجتماعية كما طالبت بدفع عجلة الاهتمام بالعلم البحث العلمى .

​افتتح الدكتور خالد قاسم مساعد أول وزير التعليم العالي والبحث العلمي للتخطيط الاستراتيجي ودعم السياسات، نيابة عن الدكتور خالد عبد الغفار وزير التعليم العالي والبحث العلمى، المؤتمر العلمي الثالث لكلية الدراسات الاقتصادية والعلوم السياسية بجامعة الإسكندرية بعنوان: (دور الدولة في تحقيق التنمية المستدامة في ظل التحديات السياسية والاقتصادية الراهنة).

حضر الافتتاح الدكتور عصام الكردي رئيس جامعة الإسكندرية، والدكتور قدري إسماعيل عميد كلية الدراسات الاقتصادية والعلوم السياسية.

ناقش المؤتمر خلال جلساته عددا من المحاور الهامة منها: دور الدولة في التنمية المستدامة، والتحديات السياسية والاقتصادية الراهنة، واستراتيجية التنمية المستدامة على المستوى الوطني 20300، ودور القطاعين الخاص والأهلى فى تحقيق التنمية المستدامة.

تستعد اللجنة الوطنية المصرية للمتاحف، لإطلاق احتفالات مصر باليوم العالمي للمتاحف، بدءً من 16 مايو و حتى 18 مايو الجارى.

ووافق الكاتب الصحفي حلمي النمنم وزير الثقافة على رعايتها هذ العام، حيث ستقوم اللجنة بإطلاق حملة لزيارة متاحف مصر خاصة التابعة لوزارة الثقافة، والتي تميز بعضها بأنشطة مجتمعية قوية كمتحف أحمد شوقي، ومتحف رامتان، و أقامت اللجنة الوطنية المصرية للمتاحف احتفالًا خاصًا في متحف الرئيس جمال عبد الناصر بمناسبة افتتاحه، استضافت فيه المهندس كريم الشابوري مصمم المتحف الذي ألقى محاضرة حول فلسفته في تصميم المتحف.

على جانب آخر، ثمنت اللجنة المصرية للمجلس الدولي للمتاحف، جهود قطاع المتاحف بوزارة الآثار لاحتفاله المتميز هذا العام باليوم العالمي للمتاحف، عبر سلسلة من المحاضرات تقام في متحف الحضارة، وقررت اللجنة الوطنية المصرية للمتاحف تقديم تخفيضات خاصة على سلسلة كراسات متحفية التي تصدرها اللجنة بمناسبة اليوم العالمي للمتاحف.

و تستعد اللجنة الوطنية المصرية للمتاحف، للمجلس الدولي للمتاحف، لمساندة جهود كل من فلسطين والسودان لإنشاء لجان وطنية للمتاحف.

حيث أكد الدكتور خالد عزب رئيس اللجنة المصرية – وهي لجنة إقليمية، تتبعها كل من السودان واليمن – أن اللجنة المصرية للمتاحف ستسعى مع المجلس الدولي للمتاحف خلال الفترة القادمة، لتحفيز النشاط المتحفي في الصومال وجيبوتي وإريتريا في محاولة من اللجنة المصرية للمتاحف لتعزيز دورها الإقليمي عربيًا وإفريقيًا.

وأشار خالد عزب، إلى أن اللجنة المصرية للمتاحف، وافقت في اجتماعها الأخير على إهداء مطبوعاتها وكتب تراثية إلى متحف الحضارة بمناسبة بدء أنشطته، ومتحف النوبة بأسوان لدوره المتميز في خدمة المجتمع في أسوان، مما جعله متحف ذي أدوار متعددة تصب في وظائف المتاحف الجديدة.