الأزهري لخريجي أندونيسيا : واجهوا التطرف والتكفير بالفكر الوسطي

 

الأزهري لخريجي أندونيسيا : واجهوا التطرف والتكفير بالفكر الوسطي
طالب د.أسامة الأزهري مستشار رئيس الجمهورية وكيل اللجنة الدينية بمجلس النواب وعضو هيئة التدريس بجامعة الأزهر طلاب أندونيسيا في حفل تخرجهم بالوقوف في وجه كل فكر منحرف من التيارات المتطرفة التي تكفر المسلمين ويصفونهم بالجاهلية ويروعون الآمنين وينقضون العهود.

وقال الأزهري لخريجي أندونيسيا : أنتم يا أبناء الأزهر صمام أمان للأوطان ضد الفكر المنحرف الذي ينتسب زورا وعدوانا إلى الإسلام.

وأوضح الأزهري لطلاب أندونيسيا أن أباءهم وأجدادهم وفدوا إلى مصر وجلس الواحد منهم لطلب العلم ثم رجع إلى بلده لتنطفئ به نيران الحروب ويزول به ما بين الناس من ثأر وخصومة وتأمن به البلاد وتسعد به الأوطان ويستنير الناس بمعرفته ويتولى المناصب المختلفة في الافتاء او القضاء أو التدريس أوالخطابة أوالإمامة فلا يسمع الناس منه إلا كل بر وإنسانية وإحسان وعمران

ناشد الأزهري الخريجين التركيز على عدة مقاصد ممثلة في إكرام الإنسان ، وتعظيم العمران، وأمر الناس ببناء المؤسسات وصناعة الحضارة ، وإنشاء مدارس العلم والمستشفيات ومراصد الفلك ، ودفع الناس إلى التعمير ، وحفظ الأوطان ، واحترام الأكوان ، وزيادة الإيمان.
حضر الحفل سفير أندونيسيا بالقاهرة ، وسفراء عدة دول ، ومندوب عن الإمام الأكبر شيخ الأزهر، ومندوب عن الرابطة العالمية لخريجي الأزهر.