#القاهرة تطرق أبواب ” #بريكس

#القاهرة تطرق أبواب ” #بريكس” ..
…وهبة صلاح

#الصين توجه أول دعوة لرئيس مصرى لحضور القمة التنموية..
والسفير المصرى لدى بكين: مسار الإصلاح الاقتصادى وراء الدعوة..
وعضوية القاهرة تضمن مسار جيد لتنفيذ استراتيجية 2030

وتعد القمة منبرًا مهمًا للحوار والتعاون فى مجالات عدة بين الدول الأعضاء، كما أنه أول حضور لمصر لقمة “بريكس”.

علاوة على أن قمة “بريكس” تمثل الدول صاحبة أسرع نمو اقتصادي بالعالم” البرازيل وروسيا والهند والصين وجنوب أفريقيا”، مؤكدًا إن مصر ليس مستبعدا أن تكون عضو في هذه المجموعة خاصةً بعد دعوة “السيسي” لحضورها لبحث التعاون والشراكة لمستقبل أفضل وبناء منصة أوسع للتعاون المفتوح وخلق وضع جديد للتنمية المشتركة بين أسواق الدول الناشئة والنامية.

ويعد حضور الرئيس قمة “بريكس” مهما حيث سيتم التواصل وتبادل وجهات النظر والخبرات مع مجموعة من الدول المتشابهة في الظروف، وأن فكرة عقد منتدى على هامش القمة للاقتصادات النامية والناشئة تعد أمرًا هامًا ولاسيما أنه سيعقد في الصين، أكبر دول نامية وثاني أكبر اقتصاد في العالم.