تعليم الإسكندرية :مدارس الإسكندرية تُجَـسِّد وحدة المصريين في طوابير الصباح وتندد بالإرهاب

كتب/اسلام عزت هلال

في إطار تجسيد وحدة الشعب المصري و نبذ العنف والإرهاب جسدت بعض مدارس الإسكندرية نموذجا حيا في طابور الصباح بانتظام الطلاب في صفوف لترسم لوحة تمثل معانقة الهلال للصليب ووحدة النسيج المصري كله جسدًا وروحًـا ، وجاء ذلك تنديدا بالإرهاب على إثر تفجيرات أمس الأحد المواق 9 / 4 / 2017 بكنسية مار جرجس بطنطا والكنيسة المرقسية والتي راح ضحيتها شهداء كثر من المصريين الذين اختلطت دماؤهم ،كما استشهد بعض من رجال مصر الأوفياء من الشرطة الذين ضحوا بأنفسهم ودمائهم لمنع وقوع كارثة الكنيسة المرقسية بالإسكندرية ،
وإيمانًا من تعليم الإسكندرية بأهمية تعزيز القيم والمبادئ الأخلاقية المصرية الأصيلة، وترسيخ روح الولاء والانتماء للوطن ونبذ العنف والتطرف لدى أبنائها الطلاب أصدر الأستاذ جمعه ذكري وكيل أول الوزارة تعليمات مشددة باتخاذ بعض الإجراءات ومنها تخصيص فقرات الإذاعة المدرسية بجميع المدارس، للتنديد بالأحداث الإرهابية التي حدثت ، وكذلك تخصيص إحدى الفترات الدراسية لتوعية الطلاب بمختلف المراحل التعليمية بأهم القضايا الراهنة، والدعوة إلى التمسك بروح الأخوة والتسامح ونبذ العنف والتعصب والإرهاب، والتشجيع على قبول الآخر، وترسيخ قيم الولاء والانتماء لديهم تجاه الوطن، وتعزيز الفكر الديني الوسطي، والقيم الأخلاقية المصرية الأصيلة، وتناول الشخصيات الوطنية التي لعبت دورًا هامًا في بناء المجتمع المصري.
كما تم التوجيه بالاستمرار في توجيه أنشطة وبرامج التربية الاجتماعية لنشر القيم الصحيحة والتأكيد على تحية العلم والنشيد الوطني خلال فترة طابور الصباح.