خلال ندوة قصر ثقافة الانفوشى

خلال ندوة قصر ثقافة الانفوشى

كتب / اسلام عزت هلال

الساعاتى: الإرهاب ظاهرة عالمية وتعنى إستخدام العنف لتحقيق مكاسب سياسية بإستخدام العنف و الترويع

قالت الإعلامية هدى الساعاتى الصحفية بجريدة الشروق و مدير أكاديمية القادة للإعلام ، خلال ندوة ” مواجهة الإرهاب” بمركز إعلام الجمرك برئاسة عواطف بهلول مدير المركز و إخصائية الإعلام إيمان حلمى مسؤل الإعلام التنموى ، أن الإرهاب ظاهرة عالمية وتعنى إستخدام العنف لتحقيق مكاسب سياسية بإستخدام العنف و الترويع ، مشيرة أن الفرق الداعشى و المريض النفسى أن الأخير يكره نفسه و الأول يكره كل البشر و كلاهما لهما نفس الميول الإنتحارية .
وأشارت أن التنظيمات الإرهابية تطورت بشكل كبير من حيث السيطرة على مساحات واسعة من الأراضى ، وتحولت من الهجوم على الأهداف الحكومية ثم الإنسحاب و التخطيط إلى سيطرة على مدن بالكامل.
وأضافت أن التنظيمات الإرهابية إستبدلت الأسلحة التقليدية بالأسلحة التكنولوجية ، لافتة إنه بإستخدام القصف الإلكترونى تمكنت المنظات الإرهابية فى استراليا عام 2000 من تدمير شبكة الصرف الصحى فى إحدى المدن.
وأوضحت أن التنظيمات إستخدمت حيثا طرق التجسس الإلكترونى و إخترقت حساب 6 مليون شخص منهم رئيسة شيلى ، ودشنت 46 الف حساب على موقع تويتر وإطلاق شبكة ” الخلافة بوك” عام 2015.
وأضافت أن ثروة داعش لها 3 مصادرأولها يدرالنفط و الغاز فى الأراضى التى تسيطر عليها 500 مليون دولار وفق إحصائيات عام 2015 ، أما المصدر الثانى فرض الضرائب و الإبتزازبلغت 360 مليون دولار عام خلال 2015 ، و الثالث إستولى داعش على أكثر من 500 مليون دولار من خزانات المصرف المركزى بالموصل.
وقالت الساعاتى أن الفقر الظلم و عدم التكافؤ والبطالة تأتى فى مقدة الأسباب الى تجعل الشاب يذهب بإرادته إلى داعش و هو يدرك إنه سيموت سواء من خلال العمليات الإنتحارية او القصف الجوى على تلك التتظيمات.