عميد السياسة و الإقتصاد بالإسكندرية : خطط التنمية العربية لا تخاطب الإنسان والأنظمة المتخلفة تأتى من مجتمعات أشد تخلفا

عميد السياسة و الإقتصاد بالإسكندرية : خطط التنمية العربية لا تخاطب الإنسان والأنظمة المتخلفة تأتى من مجتمعات أشد تخلفا

الاسكندرية
كتب اسلام عزت

أكد الدكتور قدرى إسماعيل عميد كلية الدراسات الاقتصادية والعلوم السياسية خلال ندوة ” مستقبل الوطن العربى ” التى نظمتها مكتبة الإسكندرية بالتعاون مع مركز الملك فيصل للبحوث و الدراسات الإسلامية ،أن خطط التنمية العربية لا تخاطب الإنسان والأنظمة المتخلفة تأتى من مجتمعات أشد تخلفا .
وأضاف إسماعيل خلال جلسة ” التنمية العربية ” أن نماذج التنمية للدول الديمقراطية لا تنجح تطبيقها فى العالم العربى ، لأنها تأتى من عالم مختلف.أن المستقبل العربى لا يتحقق إلا بإعادة هيكلة نظام القيم و بناء المجتمعات العربية وان الفكرة المتعلقة بإستشراق المستقبل العربى تقع فى واقع السياسة و إنه لا يمكن فهم التنمية فى العالم العربى إلا من خلال ثنايا عالم السياسة .
ورأى إسماعيل أن إعادة إحياء المجتمعات العربية لن يأتى إلا من خلال الإنسان و تنميته ، مضيفا أن الإنسان هو صانع السياسة .