لغز حرائق إسرائيل : كتب محمدعارف

لغز حرائق إسرائيل :
كتب محمدعارف
١- نوعية و عدد و أماكن الحرائق تؤكد أنها حرائق متعمده .

٢- الحرائق تنتج كميات كبيره من الدخان و الغازات الخانقه ، مما سيسبب إختناقات ووفيات علي الأقل بسبب الدخان، و بالرغم من ذلك فإن نسبة الإصابات او الوفيات لا تذكر بالنسبه لكم الحرائق
( مما يؤكد أنهم لم يحاولوا إطفائها ، بل و لا يوجد أحياء حولها أصلا )

٤- إسرائيل لا تلجأ عادة لطلب المساعده سوي من الدول الداعمه لها و علي رأسهم أمريكا و إنجلترا و ألمانيا ، و من المستغرب طلبها المساعده من قبرص و اليونان و تركيا و إيطاليا .

٥- الغرض من طلب المساعده من قبرص و اليونان هو و ضع بحرياتهم و قواتهم الجويه بل و الإمداد و التموين لديهم في وضع الطوارئ للمساعده في مقاومة كارثه طبيعيه.

٦- في نفس الوقت طلب المساعده من تركيا يعطي الغطاء لتحركات عسكريه تركيه بالطيران و البحريه في إتجاه شرق البحر المتوسط ، ليبدو الأمر و كأنه في نفس السياق المزعوم.

٧- يمكن الإستفاده داخل إسرائيل نفسها من سحابة الدخان المتكونه في سماء إسرائيل و من حالة الإرتباك المصاحبه للحرائق في إعادة تمركز قوات عسكريه بين شمال إسرائيل و جنوبها .

٨- طلب المساعده من إيطاليا ، الغرض منه إنشاء جسر جوي للطائرات الإيطاليه ، من ( أقرب نقطة تمركز لها ) حتي إسرائيل بحجة نقل المساعدات ووسائل الإطفاء ، و قد يكون الغرض من هذا الجسر تحريك الطائرات بين ليبيا و شرق المتوسط ، و قد يكون ذلك لنقل مقاتلي داعش بكثافه للحدود المصريه الغربيه.

٩- قد تكون العمليه بالكامل للتمويه علي نقل مقاتلي داعش بواسطة القطع البحريه التركيه و الطيران التركي لإسرائيل و إعادة النظر نقلهم بواسطة الطيران الإيطالي لليبيا .

١٠ – قبرص و اليونان غير قادرتان أصلا علي التعامل مع الموقف ، و لا مانع من شغل وحداتهم البحريه و الجويه و التي يمكن أسرها او تدميرها او تعطيلها لحرمان مصر من الحصول علي الدعم اللوجستي في منطقة شرق المتوسط.

11- التغطية الإعلامية لوسائل الإعلام العالمية ليست على مستوى الحدث تماما

العمليه بالكامل للتجهيز للهجوم بواسطة داعش علي سيناء و الحدود الغربيه مع ليبيا .

إسرائيل تشترك كالعاده لتحريك الأمور في صالحها في أحوال الركود السياسي و تكاسل السياسه الدوليه عن تنفيذ مخططاتها .

تماما كضرب الطائره الروسيه فوق سيناء لإعادة شحن المناخ السياسي الدولي و السيطره الإسرائيليه علي زمام الأمور مما يصب في إتجاه توسع إسرائيل لتكوين إسرائيل الكبري.

بعد تصريحات ترامب من إيقاف الدعم عن داعش و نيته لمحاربتهم ، كان لابد من إستخدام هذا الكارت قبل حرقه ليساعد في الخطوه النهائيه و هي الإمتداد الجنوبي لإسرائيل .

إسرائيل و تركيا و إيطاليا تنفذان خطة خداع إستراتيجي ..

قبرص و اليونان أول الضحايا …

سيناء و الحدود الغربيه في خطر