محافظ الإسكندرية يعلن رفع درجات الاستعداد القصوى لاستقبال شم النسيم

محافظ الإسكندرية يعلن رفع درجات الاستعداد القصوى لاستقبال شم النسيم

كتب / اسلام عزت هلال

عقد الدكتور محمد سلطان محافظ الإسكندرية اليوم اجتماع موسعا بجميع القيادات التنفيذية بالمحافظة، لعرض استعدادات جميع أجهزة المحافظة لإستقبال أعياد شم النسيم و موسم الصيف، لرفع كافة الخدمات ومتابعة أداء جميع المرافق خاصة أن الإسكندرية تشهد إقبالا كبيرا من مواطني الثغر وتستقبل أعداد هائلة من الزائرين، وذلك بما يكفل توفير جميع وسائل الراحة والأمان وكي تكون الإسكندرية في أبهي صورة لها لإستقبال ضيوفها من كافة المحافظات.

وشدد سلطان علي رؤساء الأحياء وجميع الجهات المعنية والمرافق برفع درجات الاستعداد القصوي لاستقبال أعياد شم النسيم وموسم الصيف، وذلك من خلال الاهتمام بالخدمات المقدمة للمواطنين واتخاذ كل ما يلزم لتحسين ورفع كفاءتها، مؤكدا علي تجهيز الحدائق والعمل على نظافتها ورفع كفاءتها، ومشيرا إلى أنه سيتابع بنفسه تلك الخدمات وسيقوم بعمل جولات مفاجئة لكافة الأحياء والمرافق دون سابق إنذار، للتأكد من مستوي الخدمات المقدمة.

وأوضح أن غرفة عمليات المحافظة منعقدة بشكل دائم ومستمر على مدار اليوم ، لإستقبال كافة شكاوي المواطنين أو أي بلاغات للتعامل الفوري معها، ورصد أي حالات طارئة تجنبا لحدوث أي مشكلات في أي منطقة.

وأكد المحافظ علي رؤساء الأحياء بالتواجد المستمر بالشارع والتواصل مع المواطنين، والقيام بحملات دورية لمراجعة موقف صلاحية الأسماك والمواد الغذائية التي تستخدم خلال شم النسيم، ومراجعة موقف توفير السلع التموينية والخبز وأنابيب البوتجاز، والوقود، ومتابعة أسعار السلع الأساسية والاستهلاكية.

وشدد على رفع درجة الاستعداد القصوي بكافة المستشفيات العامة والمركزية والنوعية لمواجهة الحالات الطارئة وتواجد جميع التخصصات من الأطباء وهيئة التمريض وتوفير جميع الأدوية والمستلزمات وكذلك أكياس الدم والتعامل مع جميع المرضى علي أكمل وجه والمرور المستمر علي أقسام الطوارىء والمستشفيات، وكذا التأكيد علي مرفق الإسعاف بمراجعة عملية انتشار سيارات الاسعاف علي مستوي المحافظة، مع تمركز السيارات المجهزة بطاقم طبي على أعلى مستوى بجوار الشواطيء وأمام حدائق المنتزه وانطونيادس والنزهة والشلالات وكافة الحدائق بالثغر خلال أعياد شم النسيم، والتنسيق مع مرفق الأسعاف لتوفير العربات اللازمة علي طول الكورنيش وذلك للحفاظ علي سلامة المصطافين .

وكلف المحافظ رؤساء الأحياء بتشكيل غرف عمليات للتدخل بشكل عاجل لوقف أي أعمال بناء مخالف وتنشيط دوريات المرور علي العقارات التراثية، والتنسيق مع شرطة المرافق لعمل حملات لرفع الاشغالات المخالفة.

ووجه شركات المرافق من مياه وكهرباء وصرف صحي بإنشاء غرف عمليات علي مدار ٢٤ ساعة، وتوفير فرق عمل متنقلة من الفنيين المختصين بالتجهيزات والمعدات اللازمة للتدخل السريع في حالة وجود أي بلاغات تعطل للمرافق، كما وجه المسئولين بمراجعة موقف الإضاءة العامة، وإصلاح كافة الأعطال بالأعمدة ومراجعة موقف الأعمدة بطريق الكورنيش والحدائق العامة، والطرق الداخلية.

وأكد المحافظ علي مسئولي هيئة النقل العام بمراعاة انتظام حركة الأتوبيسات، وتوفير أتوبيسات إضافية لاستيعاب الحركة للزائرين ، مع تقليل زمن التقاطر، ومراجعة موقف نظافة أتوبيسات الهيئة وحرم الترام وعربات الترام، والتنسيق بين مشروع محطات الركاب وبين إدارة المرور لمتابعة موقف تسعيرة سيارات الأجرة والتاكسي مع عمل حملات مستمرة لضبط المخالفين، علاوة على توفير تذاكر سفر المغادرين من الإسكندرية إلى المحافظات الأخرى والقضاء علي حالات التكدس بمحطات القطارات داخل الإسكندرية والمغادرة منها والتأكد من نظافة حرم السكك الحديدية.

وشدد المحافظ على الإدارة المركزية للسياحة والمصايف بالمرور ومتابعة الخدمات المقدمة في الشواطئ لتكون بالمستوى اللائق، وخاصة الشواطيء المجانية لحل أي مشكلة قد تواجه المواطنين والزائرين ، ووضع قائمه بأسعار الدخول والخدمات المقدمة ومحاسبة المخالفين فورا وعمل آلية لتقديم الشكوى ضد مستأجري الشواطيء المستغلين ، وإعلان ذلك للمواطنين، وكذا مراجعة موقف عمال الإنقاذ والجيت سكي والغطاسين بالشواطيء والتأكد من جاهزيتهم للتدخل في حالة الغرق.

كما شدد المحافظ علي شركة النظافة بالالتزام بالتعاقد وتحقيق مستوي نظافة يليق بهذه المدينة العظيمة، وعلي الجميع متابعة ذلك خاصة الأحياء والرصد البيئي والتنبيه علي الأحياء والإدارة المكزية للنظافة بالتدخل السريع في حاله وجود أي تقصير من الشركة.

جاء ذلك بحضور الدكتورة سعاد الخولي نائب المحافظ، واللواء محمد البنداري السكرتير العام، واللواء هشام شادي السكرتير العام المساعد، ورؤساء الأحياء، ومسئولي شركات المرافق، وجميع الجهات المعنية بالمحافظة.