وزيرى التنمية المحلية والثقافة ومحافظ الاسماعيلية  يفتتحان مشروع مركز التوثيق المعلوماتى لتاريخ المحافظة

وزيرى التنمية المحلية والثقافة ومحافظ الاسماعيلية
يفتتحان مشروع مركز التوثيق المعلوماتى لتاريخ المحافظة
علاء البعلي
قام هشام الشريف وزير التنمية المحلية يرافقه حلمى النمنم وزير الثقافة و اللواء يس طاهر محافظ الاسماعيلية والدكتور أحمد الشوكى رئيس مجلس ادارة الهيئة العامة للكتب والوثائق واللواء أحمد متولى السكرتير العام للمحافظة والنائب أشرف عمارة عضو مجلس النواب بافتتاح مقر مشروع مركز التوثيق المعلوماتى لتأريخ الاسماعيلية بمقره المؤقت بمبنى ديوان عام المحافظة القديم بشارع محمد على .
و يعد هذا المركز إضافة جديدة للمحافظة ليكون مزارا ومنارة ثقافية يجسد تاريخ المحافظة منذ نشأتها ويضم كافة الوثائق والمخطوطات والصور التاريخية التى تحكى تاريخ الإسماعيلية .
وخلال مراسم الافتتاح قام الوزراء والمحافظ بافتتاح معرض الكتب الذى تم اقامته على هامش افتتاح مركز الوثائق .
ومن جهته أشاد وزير التنمية المحلية بهذا المركز وجميع القائمين على تنفيذه مؤكدا أنها مبادرة جيدة ونموذج لابد ان يحتذى به على مستوى جميع المحافظات المصرية وقال أنها البداية الحقيقية لانطلاق مسيرة التنوير الحقيقية من أرض هذه المحافظة الغالية والواعدة .
وقال وزير التنمية أنه لابد من محاكاة تلك المبادرة العظيمة وتكرارها بجميع محافظات مصر مشيرا الى أنه سوف يتم عرض تجربة الاسماعيلية بانشاء هذا المركز خلال جلسة اجتماع مجلس المحافظين القادمة.
وأضاف أنه لابد من اقامة مكتبة بكل قرية من قرى المحافظة لنشر الثقافة والتنوير وأن هناك خطة لانشاء 4770 مكتبة بالقرى على مستوى الجمهورية خلال ثلاث أشهر على الأكثر .. وقال أنه لابد من تنفيذ معرض متنقل عن تاريخ الاسماعيلية ليجوب باقى المحافظات لنقل تلك التجربة .
ومن جهته أشاد وزير الثقافة بمستوى مركز توثيق الاسماعيلية وجهود كل من شارك فى انشاؤه مؤكد على أن الثقافة والتنوير هما أساس التنمية الحقيقية ومفتاح التقدم والنماء .

ومن جهته أشار عبد الغنى الجندى أمين عام مركز التوثيق وصاحب فكرة إنشاء المشروع أنه تم تنفيذه بالمقر المؤقت بإحدى قاعات مبنى ديوان عام المحافظة القديم بشارع محمد على لحين تخصيص مكان للمقر الرئيسى للمشروع .
ويأتى افتتاح هذا المركز فى ذلك التوقيت بمناسبة الاحتفالات بمرور 155 عاما على نشأة وتأسيس الاسماعيليةوأضاف أنه سوف يتم تخصيص مكان دائم يكون مقرا للمركز وإعداده بالتصميمات والرسومات الهندسية ليكون مصمم ومشيد بطراز متميز يليق بتاريخ الإسماعيلية.
وفى سياق متصل حرص وزير التنمية المحلية خلال الزيارة على تفقد مقر جرية القناة والالتقاء بعدد من أسرة تحرير الجريدة وأشاد بجهود جميع القائمين على العمل بالجريدة خاصة بعد أن أطلع على أحدث نسخة من أصداراتها مطالبا بأن يتابع تلك الجريدة بشكل متواصل كما اشاد بما لمسه خلال الزيارة من مستوى الثقافة والوعى لشعب الاسماعيلية والذى يدل على مدى وعى شعب هذه المحافظة والتى تتجسد بها روح الانتماء والولاء للوطن .
ومن جهته أعرب محافظ الاسماعيلية عن بالغ سعادته بافتتاح هذا المركز الذى ظل حلما يراود أبناءئ الاسماعيلية الى أن تحقق على يد أبنائها المخلصين ..