♥بشرى للسوايسة♥

شرفت كمتحدث إعلامي لفريقي #بلو_تيم_السويس بإلقاء كلمة السويس
♥بشرى للسوايسة♥
مصر في26/12/2017
السيّد الدكتور خالد فهمى وزير البيئة
السيد الاستاذ/ حسن عبدالله مدير تنفيذي البنك العربي الأفريقي

الموضوع: 2018 الامل والطموح للسوايسة
أمّا بعد,,,,
نتقدّم لكُم بهذا الخطاب للإجابة على السؤال الاهم بالنسبة لنا : ماذا سنفعل بعد فوزنا بجائزة المركز التانى لمبادرة #البنك_العربي_الأفريقي بمبادرة #خلى_الساحل_ساحر) ؟
اسمحوا لنا قبل الإجابة، بالإشارة إلى أنّه من خلال مشاركتنا بالمسابقة مبادرة البنك العربي الأفريقي (خلى الساحل ساحر) فلقد خضنا نوعاً جديد من العمل الميداني في مجال التثقيف ونشر الوعي البيئى والثقافة البيئية -تحديدا في مجتمعنا المحلّي البعيد كلّ البعد عن مثل هذه الثقافة- لم نكُن مُدركين لمدى سهولة التعامل مع الناس ولا لمدى قابلية المجتمع المحلّي لما كنّا نعمل على تحقيقه ضمن فريق العمل بلو تيم السويس . كما لم نُدرك منذ البداية، الصدى الذي تركته فكرة المبادرة ولا الأثر الذي أحدثه تضافر الجهود وتوحيد المساعي داخل السويس على امتداد فترة العمل، الأمر الذي اكتشفنا على إثره أهمية تنويع أدوات المشاركة والعمل مع المجموعة على المستوى المحلّي.
ولكلّ ما سبق ذكره، يُمثّل لنا عام 2017 عام الاكتشاف والتحدى ، في حين ستُمثّل سنة 2018 سنة الإبداع والتطوير قبل جني الثمار.
هذا وخطّطنا، ضمن أهداف المشروع التي نُقدّمها بين أيديكم، تقاسُم الجُهد والحفاظ على شُركائنا لإنجاح ما بدأناه. فقد شرعنا في تنظيم اجتماعات دورية للفريق، وسنُواصل هذه الاجتماعات حتى يكتمل بإشراك ثلاث فرق من المواطنين بالسويس خلال العام القادم 2018. كما نحرصُ على التعاوُن مع كافة المؤسّسات، مُلتزمين في ذلك بالنهج الذي ينتهجه البنك العربي الإفريقي لتعميم ثقافة العمل التوعوي والمدني وتعميمة في نطاق مجتمعنا المحلّي.
وفق نفس هذا السياق، سنعمل من خلال مشروعنا على تحقيق الأهداف التالية:
1- نشر الوعي البيئي والثقافة البيئية داخل كلّ ركن من أركان المجتمع المحلّي ( مدارس – جامعات – شواطئ- جامع – كنيسة –جمعيات أهلية – مراكز شباب )
2 – نشر ثقافة بيئية جديدة، عن طريق :
• القيام بزيارات ميدانية والتشجيع على إنجاز مبادرات بيئية ومتابعتها، بمشاركة البنك خارج المسابقة وكذلك بالتعاون مع جهاز شؤون البيئة بالمحافظة.
• المطالبة بشاطئ عامّ لمدينة السويس وتكوين فرق من المتطوعين لمتابعة عملية الدعوة و كسب التأيدلذلك المطلب الشعبي.
• إنشاء مدرسة بيئية بالمحافظة وفيها سيتم استعمال الفنّ والتعبيرات الفنية للتوعية والتغيير ( ورشات رسم وكاريكتير– مسرح – إعلانات توعوية –جولات كشفية – ورش إعادة تدوير) للتأسيس للثقافة البيئية المحليّة.
3 – التواصل والتعاون مع كافّة الفرق المشاركة بالمسابقة، قصد تبادُل الخبرات وتنمية الأفكار وتحصيل إفادة أكبر على المستوى المحلّي.
4 – العمل على تنظيم زيارات دورية للمحميات الطبيعية وإنجاز تقارير مصوّرة ومكتوبة عنها ضمن أدوات نشر الوعي والثقافة البيئية المحليّة وللتوعية بالمدارس .
5 – قيادة حملة لاهمية وجود مشروع محمية بجبل عتاقة بالسويس وتم إعداد ملف بالصور والفيديو للعرض.
6 – القيام بزيارات دورية للشواطئ وتدريب فرق للمحافظة عليها وحماية المحيط الشاطئي.
من أجل مصر كما نحلُم أن تكون.
نشكركم على رحابة صدركم. وتقبّلوا منّا، في ختام خطابنا ، فائق الاحترام والتقدير.
وقد قام السيد وزير البيئة بالتوصية بانشاء جمعية بالسويس ودعمها بمبلغ 250 ألف جنيهاً لمشروعات خاصة بالبيئة بالمحافظة .
والموافقة على زيارة الفريق لكافة المحميات الطبيعية بمصر على نفقة الوزارة .
#شركاء_النجاح
#السويس