بقلم نور اليقين

بقلم /نوراليقين
(قوة عقلك الباطن )
؛؛The Power of your Subconscious Mind؛؛

(هذا المقال يختص بتقوية الذات وتحسينها وحسن الظن بالله)

أولا” أود أن أوضح الفرق بين العقل الواعي والعقل
اللاواعي (الباطن)
أولا: “العقل الواعي”
وهو الجزء المسئول عن الحساب و المنطق فى عقلك, فإذا سألتك عن مجموع خمسة زائد خمسة فستستخدم عقلك الواعى لتحصل على النتيجة و هى عشرة. عقلك الواعى أيضا مسئول عن كل الحركات التى تنتج منك عن قصد, فمثلا ان طلبت منك أن تحرك يدك و فعلت, فاعلم أنك أستخدمت عقلك الواعى لفعل هذا. إذن العقل الواعى مسئول عن المنطق و عن كل شىء تفعله و أنت واعى
ثانيا: “العقل الباطن”
عقلك الباطن هو المسئول عن كل الحركات و الأنشطة اللاإراديةالتى تحدث لك مثل تغير مشاعرك, مثل دقات قلبك و عمليه تنفسك.عقلك الباطن هو المسئول أيضا عن تخزين الزكريات و المعتقدات التى تعتقد فيها. فمثلا ان كنت تعتقد أنك غير وسيم فاعلم أن هذا الاعتقاد مكانه هو عقلك الباطن و عن طريق التواصل مع عقلك الباطن يمكنك تغيير هذا المعتقد و بالتالى يمكنك زياده ثقتك فى نفسك !!!

إذن فالخلاصة هى أن أى شىء يحدث لك دون وعيك يكون سببه عقلك الباطن. فمثلا إن كنت تسير فى الطريق ثم فجأة شعرت بالخوف فاعلم ان هناك أشياء حدثت فى عقلك الباطن و نتج عنها هذا الخوف الذى تشعر به.

ماهي وسائل التدريب للعقل الباطن؟!

بما أن عقلك الباطن هو غرفتك المظلمة وهوالمكان السري الذي تتطور فيه حياتك الخارجية،فلابد من أن تغير عقلك من أجل أن يتغير عالمك من الداخل إلي الخارج.
إذا ملئت غرفتك المظلمة تلك بحقائق عظيمة فإن عقلك الباطن يتقبلها وسيحولها تدريجيا إلي واقع ملموس
مثال للتوضيح.
لابد أن تستخدم المصطلحات الإيجابية
وترددها دائما بداخلك مثل أنا إنسان ناجح،أنا لا أقبل الفشل ، أنا أستطيع ان أفعل ما أريد ،وأن أعبر محنتي بأمان.
لذلك علماء النفس يناشدون الآباء والأمهات دائما ألا يرددوا لأبنائهم كلمات سلبية مثل أنت فاشل حتي لا تتحول إلي واقع لأن بذلك الوقت عقل الطفل الباطن سيختزنها بداخله ويجعله يفشل فعليا.
وهناك قاعدة شهيرةتقول إن ماتفكر به سيحدث لك.
وأحد وأهم طرق تدريب العقل الباطن هو “إحسان الظن بالله”
وحسن الظن هنا يشمل إحسان الظن بالله وبالعباد مع إحتكام العقل.
وكما قال الحسن البصري:
“إن المؤمن أحسن الظن بربه فأحسن العمل،وإن الفاجر أساء الظن بربه فأساء العمل”.
لذلك أمرنا رسول الله صلي الله عليه وسلم:
أن نحسن الظن بالله في كل شئ وخاصة في الدعاء حينما قال أدعوا الله وأنتم موقنون بالإجابة.
ويقول تعالي في الحديث القدسي:
أنا عند حسن ظن عبدي بي إن ظن خيرا فله،وإن ظن شرا فله.(رواه مسلم)
وعن جابر رضي الله عنه قال ،قال رسول الله صلي الله عليه وسلم:
لايموتن أحدكم إلا وهو يحسن الظن بالله عزوجل ،فإن قوما قد أرداهم سوء ظنهم فقال لهم الله “وذلكم ظنكم الذي ظننتم بربكم أرداكم فأصبحتم من الخاسرين”.
فأساس الدعاء حسن الظن بالله.
يقول الشاعر .
وإني لأغضي مقلتي علي القذي
وألبس ثوب الصبر أبيض أبلجا
وإني لأدعوا الله والأمر ضيق
علي فما ينفعك أن يتفرجا
وكم من فتي سدت عليه وجوهه
أصاب لها في دعوة الله مخرجا

ويقول “ويليام جيمس” عالم النفس الأمريكي :
إن القوة التي تحرك العالم كامنة في عقلك الباطن ،لأن عقلك الباطن يتسم بذكاء مطلق وحكمة لاحدود لها،وأي شئ تطبعه بعقلك الباطن فإنه سيبذل جهودا جبارة لتحقيق هذا الإنطباع.
فلتستخدم عقلك الباطن في جلب النعم
والشفاء واستبدل كلمات الخوف واليأس بالأمل والتفاؤل.
ومن تأثيرات العقل الباطن التأثير المباشر علي الجسد .
مثال :عندما يغضب أحد الأشخاص فإنه عرضة أن يصيبه المرض كالشلل او جلطة مفاجئة.
وأحيانا نجد شخص ما يعاني من أمراض لايعرف سببها وحينما يذهب إلي الطبيب يقول له إن إصابتك نفسية .
إذن إهمال العقل الباطن يؤثر تأثيرا مباشرا علي الجسد وعلي الحالة الصحية بنسبة كبيرة.
إذن مما سبق يتضح لنا أن مايمليه عقلك الواعي وهوماتردده لنفسك من كلمات إيجابية ،سوف يختزنها عقلك الباطن ويعمل علي تحقيقها .
إن رددت النجاح سوف يحدث لك.
وإن رددت الفشل سوف يحدث لك.