نظرية جدتي بقلم ميما امين

نظرية جدتي

دائما ما يملك الكبار وجهة مختلفة عنا نحن الصغار وفي الغالب تكون وجهة نظرهم هي الاصح بحكم خبرتهم التي اكتسبوها من التعامل مع ضغوطات الحياة المختلفة

واليوم سوف احكي لكم عن نظرية لجدتي التي علمتني اياه وهي : الا تجعل هدفك من التعليم دخول كلية محترمة من كليات القمة بل اجعل هدفك ان تكون محترم في كليتك ومهنتك مهما كانت فانت من تعطيها قيمة وليس العكس

بدا الحوار عندما كنت العب على الكمبيوتر في بداية الدراسة وبعدما رأتني امي ظلت تصرخ في وهي تقول : يابنى بطل لعب بقا انت ثانوية عامة لازم تركز في مذاكرتك اومال هتجيب مجموع ازاي ؟

اجابتها بهدوء : ياماما السنة لسه بتبتدي ومتقلقيش ياماما باذن الله هجيب المجموع اللي نفسك فيه

اجابتني والدتي وهي على نفس انفعالها : وهتجيب مجموع ازاي وانت مقضيها لعب كدة ؟ انت عايز تخيب امالنا انا وابوك ومتطلعش دكتور زي مااحنا بنتمنى ؟

جاءت جدتي على صراخ والدتي وهي تقول : فيه ايه ياالهام انتي كل شوية هتتخنقى مع ادهم كدة

اجابتها والدتي وهي تحاول التحلى بالهدوء: ياماما انتي شايفاه اهو مش بيذاكر خالص هيجيب مجموع ازاي ؟

اجابتها جدتي : معلش ادعيله ياالهام واهدى بقا كدة وانت ياادهم اسمع كلام ماما بقا وبعدين الوقت اتاخر الساعة 12 بالليل يلا نام وانا هاحكيلك قصة

اجابتها باستغراب واستنكار : قصة ! قصة ايه ياتيتا ؟ هو انا صغير ؟

اجابتني جدتي بتفهم : القصص بتاعه جدتك ملهاش زمن ومهما كبرت هتحب تسمعها

اجابتها بابتسامة : ماشي ياتيتا

اجابتني : طب صلى على النبي وانتي كمان ياالهام اسمعيها مع ادهم

بدأت جدتي حكايتها : كان فيه 3 اصحاب جيران في عمارة واحدة كان كل واحد فيهم عند ابن في ثانوية عامة في الدور الاول الولد كان اسمه احمد والدور التاني الولد كان اسمه محمد والدور التالت محمود

عيلة احمد كانوا دايما بيقولوله الدكتور احمد وكان مامته دايما بتقوله (لازم تجيب مجموع حلو عشان افتخر بيك ولو مجبتش مجموع مش هيبقى ليك لازمة واحنا معندناش فلوس ندخلك خاص يبقى مفيش قدامك حل غير انك تذاكر وتجيب مجموع بأي طريقة ) على قد ماالكلام كان بيحمس احمد بس كان بيخاف من الفشل وعشان كدة عمل المستحيل عشان يجيب مجموع كويس وفي الامتحانات كان اي سؤال يقف قدامه بيغشه والبركة في شوبينج ولا شاومينج بتاعكم ده

عيلة محمود كانوا نفس الكلام بس محمود كان غلبان مبيعرفش يغش كويس

اما بالنسبة لمحمد كانت مامته دايما تقوله ذاكر واعمل اللي عليك وربنا يقدملك الخير كله يارب والولد فعلا ذاكر ودخل الامتحان وسبها على ربنا

كنت اشعر بالحماس لمعرفة نتيجته فقطعت جدتي وانا اسالها : طب ونتيجتهم كانت ايه ؟

اجابت جدتي : هقولك احمد جاب 98,5 % ودخل كلية طب مش مهم بقا مجهوده ولا مش مجهوده المهم انه قدام الناس دكتور بس للاسف ناس كتيرة راحوا ضحيته بسبب انه نجح بالعش وهو معندوش الكفاءة وفيه غير احمد كتير

 اما محمود للاسف مجبش مجموع كويس جاب 86% ودخل كلية تجارة كلية الشعب زي مابتقولوه بالرغم انه ذاكر وتعب الا انه معرفش يجيب المجموع اللي نفسه فيه هو ومامته , الامل والحلم الكبير اللي كانت عليته بتكبره جواه انتهى ومش بس كدة ده اتحول لكابوس لان كل اللي حواليه كان بيتعامل معاه على انه فاشل ومع مرور الوقت كبر احساس الفشل جواه لحد ما العمر جري بيه وفي الوقت اللي كان غيره بيكون بيت واسرة هو كان واقف مكانه مابيتحركش

اما بقا بالنسبة لمحمد جاب 87% دخل تجارة هو كمان بس اهل محمد وقتها واقفوا جمب محمد وقدروه مجهوده وتعبه وبسبب كدة محمد اتخطى الاحباط اللي جواه ودخل تجارة وهو بيدرس كان بيعلم نفسه كورسات اون لاين مجانا للشبكات والتصميم لحد ماكون سيرة ذاتية تحفة وقدم على شغل اون لاين تبع شركة اجنبية واشتغل فيها واثبت نفسه ومن وقتها والدنيا بدأت تضحكله وحس انه لو كان دخل طب او صيدلة عمره ماكان هيوصل للي وصله دلوقتي

سكتت جدتي قليلا وبعدها اكملت : عارف ياادهم انا قولتلك القصة دي ليه انت والهام عشان اعرفك ان الثانوية العامة مش نهاية الدنيا وان ممكن تلاقي حد ذاكر اقل منك بس جاب مجموع اعلى المهم خلى دايما طموحك انك تكون ناجح في اي كلية مش الكلية هي اللي هتخليك ناجح انت ممكن تكون دكتوراو مهندس بس فاشل والناس بتدعي عليك من اللي بتعمله فيهم

اكملت وهي تتحدث مع امي : وانتي ياالهام بلاش المبالغة صدقيني جزء من الاحباط والاكتئاب اللي بيحصل للولاد بيكون بسبب اسلوبكم لانكم بتوقفوا حياتكم وحياة ابنكم على مجموعه ودرجاته في الثانوية العامة مع ان النجاح ملوش علاقه بمجموع انما النجاح ليه علاقة بانسان قرر يكون ناجح

واكملت بتصميم :وانت ياواد ياادهم اوعي في يوم حد يقولك واقع البلد بيقتل اي نجاح جواك

قطعتها قائلا : بس الكلام ده صح ياتيتا انتي شايفة الدنيا بقيت عاملة ازاي خصوصا وان مفيش شغل والشغل الموجود بواسطة

اجابتني جدتي : بس مادام في كذا واحد قدر ينجح في نفس ظروفك يبقى العيب فيك لانك مش اقلل منه في اي حاجة بس هو اتميز عنك بانه وثق في قدرته لحد مانجح في حياته

احتضنت جدتي وانا اخبرها : حبيبتي ياتيتا ادعيلي ربنا يوفقني وانا اوعدك اني مهما حصل مفيش حاجة تحبطني لحد ماحقق اللي نفسي فيه واكون زي محمد واحسن

اجابتني جدتي :بدعيلك ياحبيبي وبدعي لكل اللي في ثانوية عامة ربنا يوفقهم للخير دايما بس لازم كل واحد يتعود انه يكون محترم في مهنته مهما كانت مش يكون في كلية محترمة بس هو مش محترم لان في الاول والاخر انت اللي هتتحمل مسئولية مهنتك اما الناس هتدعيلك او هتدعي عليك

…………………………..