العيد بهجة وفرحة لما فقدناها

العيد بهجة وفرحة لما فقدناها
كتب / درى موسى
أقدم المسلمين على صلاة عيد الأضحى المبارك بساحات المساجد بإعداد غفيرة ولكن تلاحظ لى ان الناس فى الشوارع لا يشعرون بفرحة وبهجة العيد مثل الأزمان الماضية .
هل لفقد المجتمع ككل لروح المحبة التى أصبحت شبه منعدمة فى هذا الزمان .
ام لعدم وجود دفئ فى المشاعر بين أفراد الأسرة الواحدة لتفكك الأسر التى أصبحت ظاهرة واضحة فى هذه الايام .
ام لمعاناة الأفراد من قلة الدخل وغلاء الأسعار.
إن هذه الظاهرة أصبحت واضحة وهى عدم الإحساس بفرحة العيد .
فلما فقدنا مشاعر الاحساس بالفرحة والبهجة والسعادة إنها ظاهرة يجب ان تدرس من علماء النفس لمعرفة الأسباب وطرق العلاج .