رضيعة أمعاءها وكبدها خارج جسدها بالسويس

فتحوا مقبرة العائلة وذهبوا إلى المستشفى لتسلم جثة المولودة التى أكد الأطباء لهم أنها ستولد متوفية، ولكن إرادة الله وحده هى التى تسود النهاية، ليبلغ الأطباء بالسويس والدتها بأحدى المستشفيات أن الطفلة ولدت ولكن ليست متوفية، وأن حالتها تحتاج فقط إلى عملية جراحية، ليتم نقلها سريعا من المستشفى بالسويس إلى محافظة الإسماعيلية بمستشفى الجامعة.

وبمجرد وصولها مستشفى الإسماعيلية قام الأطباء بإبلاغ أسرة الطفلة، أن الطفلة فى حاجة لإجراء عملية جراحية بسبب ولادتها قبل ميعاد الولادة بـ20 يوما أمعاء الطفلة والكبد خارج البطن وأن الحل الوحيد لإنقاذ حياتها إجراء عملية جراحية خارج المستشفى، والتى تتكلف من 30 إلى 40 ألف جنيه.

والد الطفلة إبراهيم سيد ووالدتها أميرة حمدى ذهبوا لكل مكان من الممكن أن يساعدهم فى إجراء الجراحة بسبب ظروفهم المادية، طرقوا كل الأبواب لكن لم يتوصلوا إلى شيء حتى الآن، مؤكدين على أن الله الذى أبقى طفلتهم على قيد الحياة قادر على إنقاذها.
الحالة الان متواجده فى مستشفى الجامعه بلاسماعليه

لتواصل مع الحالة
01027453535