المشاكل السكانية تهدد المجتمعات !

المشاكل السكانية تهدد المجتمعات !
بقلم د. مي خفاجة…. ان معدل الزيادة السكانية يلتهم كافة الجهود التي تبذلها الدولة من انشاء مدارس ومساكن ومستشفيات وتدني مستوي الخدمات بأنواعها ، كما أن لها أثر سلبي علي التعليم والنظام التعليمي فهي تعرقل اليوم وتجعله علي فترات ،بالإضافة إلي تكدس الأعداد الضخمة من التلاميذ ونقص الاستيعاب وقلة اهتمام المدرس بتلاميذه لزيادة عددهم عن المعدلات المعقولة ممايسبب زيادة نسبة الأمية وتسرب التلاميذ من التعليم بالإضافة الي أن الانفجار السكاني يؤدي إلي انتشار ظواهر التطرف والإرهاب خصوصاً في المناطق العشوائية.وترجع مشكلة الزيادة السكانية إلي ارتفاع معدل النمو السكاني وتكدس السكان مما يولد الانفجار السكاني إلي عقبات خطيرة تعوق عملية التنمية مما تنتجه من عدم التوازن بين الكثافة السكانية والموارد السكانية والموارد المتاحة والعجز عن توفير الغذاء اللازم لهذا العدد المتزايد من السكان وعدم توفير الخدمات الصحية والتعليمية المناسبة في مختلف مراحل التعليم وعدم القدرة علي توفير فرص العمل لهذا العدد من الشباب فبمعدل كل ثانية يختلف التعداد السكاني لما يسجل من مواليد جديدة ، لذا فنجد الأزمة في اتمام العملية التعليمية بمختلف مراحلها فينتج عنه مشكلة البطالة ومايترتب عليها من الآثار السلبية من عدم القدرة علي استغلال هذه الموارد المتاحة من طاقة الشباب وكيفية الاستفادة من المهارات والقدرات لديهم.