كيفية هروب أبنائك من تلبية الواجبات المستهدفة منهم

كيفية هروب أبنائك من تلبية الواجبات المستهدفة منهم!
بقلم مي خفاجة … يتدخل العامل النفسي والاجتماعي في شعور الفرد بقلق المستقبل ، لذا فقد يتسبب عدم تنفيذ المهام المجتمعية بمرور الفرد ببعض الظروف النفسية والاجتماعية والاقتصادية التي تعيق تحقيق أهدافه ،لذا سوف نتناول مشكلة عدم تنفيذ المهام المجتمعية والطرق الايجابية لحلها لتحقيق مستقبل أفضل لأبنائنا ، حيث ان الوالدين يبذلون قصاري جهدهم في محاولة اقناع الأبناء في بداية جديدة كل عام دراسي جديد ، فقد تحدث مشاجرة بين الأبن أو البنت ووالديه من أجل تأدية واجباته الاجتماعية . مشكلة عدم تنفيذ المهام المجتمعية : يقصد بها الأفراد الذين لايكملون كتابة الدروس أو الإهمال في أداء المهام الدراسية والأكاديمية أو التقصير في العلاقات المجتمعية ، مما يؤثر علي الحالة النفسية والتعليمية والاجتماعية علي الأفراد وطريقة تعاملهم مع الآخرين . الأساليب التي يستخدمها الفرد لمحاولة عدم تنفيذ المهام المجتمعية : تتمثل في ( فقد يقوم الفرد بالمجادلة لمدة ساعتين من أجل القيام ساعتين أو أكثر من أجل القيام بواجباته ، أو يضيع الوقت أثناء المذاكرة بالشطب علي الكلمات أو الجمل أو الكتابة البطيئة أو يذهب لدورة المياه لمدة ربع ساعة أو طلب الأكل غير الموجود أثناء المذاكرة ، يبكي الفرد بكاء شديد نتيجة لعدم رغبته في حضور المناسبات الاجتماعية ، تضيع الوقت في الألعاب الالكترونية والفيديوهات ، انقضاء الوقت في أماكن التسلية مثل البلاي استشين ، ألعاب النت المختلفة علي الموبايلات) . أعراض مشكلة عدم تنفيذ المهام المجتمعية : تتمثل في (عدم الثقة بالنفس ، العزلة الاجتماعية عن الأصدقاء والأقارب والأقران ، الاغراق في قراءة الكتب ، المشاهدة للتليفزيون لفترة طويلة ، الحساسية من مشاكله الصحية والاجتماعية ، الشغب في المدرسة أو الكلية ، العنف النفسي والبدني واللفظي للطفل) .