جثة شاب مصري متعفنة في جزيرة تيران

عثرت قوات حرس الحدود المصرية على جثة شاب متعفنة ومتحللة لهيكل عظمي في جزيرة تيران وبجانبه مئات الريالات متناثرة حول جسده، وشهادة تأدية الخدمة العسكرية ورخصة قيادة مصرية وسعودية. الوفاة ترجع إلى الإرهاق الشديد من السباحة والجوع والعطش الذي أصاب الشاب بعد أيام من تواجده على الجزيرة.هناك بلاغا من شقيق المتوفي منذ شهور بهروب شقيقه من الكفيل السعودي، والقدوم نحو جزيرة تيران، مشيرا إلى أنه كان متواصلًا مع شقيقه عن طريق الموبايل ثم فقد الاتصال بعد نفاد شحن التليفون المحمول من الشاب الهارب، وقد قامت الشرطة وقوات حرس الحدود بالبحث عنه في الجزيرة بعد بلاغ شقيقه ولم تتوصل إليه.
حرس الحدود السعودى كان يبحث منذ شهور عن شاب مصري هارب من كفيله ودون جواز سفر.