(“علي عفيفي “)

(“علي عفيفي “)
” يقطع يديه الاثنين تحت عجلات القطار بالغربية عفيفي: فيلم سينمائي قريباً تجسد حياة أول إنسان في مصر والعالم يقيم بتطبيق الشريعة الإسلامية، وأصبح الإنسان الوحيد الذي طبق الشريعة الإسلامية في مصر والعالم أجمع بقطع يديه الاثنين تحت عجلات القطار محطة ميت حبيش لكي يتوب إلي الله..
يقول “علي محمد العفيفي “من قرية ميت حبيش القبلية بطنطا محافظة الغربية31سنة” قطعت يداي منذ 6 سنوات، بدأت باليد اليسار وبعد سنة ونصف قطعت اليد اليمين.. مررت بظروف صعبة بعد هذه الحادثة لا أتكلم مع أحد أنا وضعت أسرتي والناس بأمر الواقع بقطع أيدي، وأضاف نحن أسرة مكونة من 7 أفراد بتقاضي من الشئون الاجتماعية 323 جنيه مصرى ً، حاولت قبل ذلك أتوب من السرقة، وأنا بأيدي مكنتش عارف أجي أبطل سرقة وبرده أرجع أسرق تاني، وأنا اللي أخذت هذا القرار مني لنفسي وأصبحت الإنسان الوحيد في مصر والعالم أجمع الذي طبق الشريعة الإسلامية علي نفسه وأصبحت أنا سلطان وولي الأمر والقاضي والمتهم والجلاد الذي حكم علي نفسه بقطع يديه الاثنين تحت عجلات القطار هذه حكايتي وهي غريبة
هذا الإنسان الذي طبق علي نفسه هذا الحد وهو الآن حي يرزق علي هذه الأرض ولم يفكر في لحظه بالندم علي ما فعله، بل إصر كل الإصرار علي فعل هذا الفعل بنفسه ولم يجبره أحد علي ذلك فهذا مثال للمؤمن الحق الذي ارتكب الذنوب وأراد أن يرجع إلي الله تعالي انظروا إلي هذا الإنسان أتمني إنكم ترونه الآن.. علي عفيفي حي يرزق علي هذه الأرض ولم تكن يديه عقبه حتى يشق رزقه الحلال، بل رزقه الله تعالي من أوسع ما عنده من الرزق الحلال، وفتح الله تعالي عليه..
ذا الإنسان الذي طبق علي نفسه هذا الحد وهو الآن حي يرزق علي هذه الأرض ولم يفكر في لحظه بالندم علي ما فعله، بل إصر كل الإصرار علي فعل هذا الفعل بنفسه ولم يجبره أحد علي ذلك فهذا مثال للمؤمن الحق الذي ارتكب الذنوب وأراد أن يرجع إلي الله تعالي انظروا إلي هذا الإنسان أتمني إنكم ترونه الآن.. علي عفيفي حي يرزق علي هذه الأرض ولم تكن يديه عقبه حتى يشق رزقه الحلال، بل رزقه الله تعالي من أوسع ما عنده من الرزق الحلال، وفتح الله تعالي عليه..
يضيف” علي عفيفي لم يقيد كلامه علي المسلم فقط لا والله بل علي المسلم والمسيحي واليهودي فهو مع العالم كله وهذا التصريح للعالم أجمع لصحفي مسلم أو مسيحي أو يهودي فهو يريد أن يوصل رسالته النبيلة للعالم أجمع ليكون المنارة الهادية والنسمة العابرة التي يقدم عليها كل من يفكر في فعل أو انتهاك أي من حرمات الله تعالي سواء أكانت سرقه أو تجارة المخدرات أو دعارة أو تجارة بالدين وشوهوا الدين الإسلامي أو ساعدوا علي ذلك فإن دين الإسلام دين اليسر والسماحة ويفتح أبوابه لكل المقبلين عليه في أي وقت وأي إنسان كان فأنه لا يفرق بين أي مسلم أو مسيحي أو أي شخص ينتمي لأي ديانة أخري فإن الله تعالي والنبي صلي الله عليه وسلم أوصانا نحن المسلمين علي احترام جميع الديانات الأخرى.. نحن نريد أن تكون بيننا المحبة والإخلاص ولا نريد التفريق فيما بيننا ولكني لا أعرف ما يفعله البض من الإرهابيين لعنهم الله تعالي إلا يدركون أن إراقة الدماء حرام فإن الله تعالي جعل قتل النفس التي حرم الله إلا بالحق أشد حرمة من حرمه الكعبة أنا أناشد جميع الناس في العالم العربي وغيره وأقول اللهم أحفظ مصر اللهم اجعل مصر سخاء رخاء إلي يوم الدين وسائر بلاد المسلمين وانفراد وحصري لجميع الجريد العالمية والمصرية من علي عفيفي جاء مخرج سينمائي من سوريا طلب منه يجسد حياته لفيلم سينمائي يقوم بعمله وان الشخصيات هذا الفيلم من الفنانين المصرين.