أفكار لحل مشكلة أطفال الشوارع

أفكار لحل مشكلة أطفال الشوارع
كتب /أحمد عادل

– إنشاء مركز لتلقي الشكاوى من أطفال الشوارع إذا تعرض لهم أفراد من المواطنين أو الشرطة للإيذاء أو لا ستغلال الأطفال في أنشطة غير مشروعة وتعريف الأطفال به وتشجيعهم على اللجوء اليه.

– عمل يوم لأطفال الشوارع مثل يوم اليتيم يتم فيه عمل مهرجان في الاستا د لجمع التبرعات ولكسر الحاجز النفسي بين الأطفال والمجتمع… وتأهيلهم لاستعادة الثقة فيه.

– عمل حملة لجمع الملابس النصف مستعملة والبطاطين لأطفال.

– وضع صندوق للتصدق عليهم في كل مسجد

– قيام الجمعيات المهتمة بأطفال اشوارع بعمل فرق كشفية منهم وعن طريقها يمكن غرس سلوكيات وأخلاق فيهم بشكل غير مباشر وكذلك تدريبهم على الاعتماد على أنفسهم والتعامل مع المجتمع بصورة أحسن..تعليمهم الاسعافا ت الأولية والعناية بنظافتهم وصحتهم.. وذلك بالطبع عن طريق رحلات خلوية كثيرة تتخللها النصائح والدروس ولتشجيعهم يخصص عدد كبيرمن الهدايا لمن يشارك في هذا النشاط ومن فوائد ذلك أيضاً تعليمهم نصب الخيام الصغيرة واهداءها لهم والسماح لهم بالتخييم في الأراضي الفضاء وخارج العاصمة.. وهذا لمن يرفض المبيت في الأماكن التي تخصصها لهم الجمعيات الأهلية وهم نسبة كبيرة حيث أنهم يفضلون حياة الشارع.

– قيام مجموعة من الأطباء المتطوعين بالمرور الدوري عليهم في أماكن تجمعهم للكشف على الأمراض وتوعيهم صحياً وإعطاءهم بعض الأدوية والمواد المطهرة والشاش… إلى آخر ذلك.

– كل من يعرف منطقة تجمع للأطفال يبلغ مركز أطفال الشوراع ليتم عمل خريطة بمناطق تجمعهم وقاعدة بالبيانات التي يمكن توفيرها عنهم.

– قيام عدد من الأطباء والاخصائيين النفسين بعمل برنامج للعلاج النفسي للأطفال ومحاولة حثهم على العودة لذويهم أو للمبيت في الجمعيات الأهلية وذلك بالتدريج حيث نكتفي أولاً بالاقامة الليلية فقط ثم يوم في الأسبوع ثم يومين وهكذا مع تحفيزهم بهدايا لمن يلتزم بالبرنامج ومع الوقت سيمكنهم الحياة داخل المنزل

– يمكن انشاء فندق في منطقة ريفية ويكون جزء من مزرعة كبيرة تستخدم كشكل من أشكال السياحة الريفية ويمكن انشاء منتجع صحي فيها ويتم انشاء داركبيرة للأيتام وأخرى لأطفال الشوارع خلف الفندق ويمكن للنزلاء قضاء وقت طويل مع الأطفال الأيتام وتخصص نسبة كبيرة من الأرباح لهؤلاء الأطفا ل ولأطفال الشوارع وبذلك يمكن للجميع قضاء وقت ممتع في الريف وكذلك القيام بعمل كبير من أعمال الخير ويتم إقامة عدة منازل من دور واحد يعيش فيها أطفال الشوارع داخل المزرعة ويتم تدريبهم على عدة حرف كلاً وفق ميوله وتدريبهم على عمل أعمال فنية من خامات البيئة كصورة من صور العلاج بالفن ويتم بيع أعمالهم في معرض ملحق بالفندق ويتم تكريم وتحفيز المنتجين منهم وبذلك يتم عمل تواصل وانتماء بينهم وبين المجتمع تمهيداً لكونهم مواطنين صالحين في المستقبل، وكذلك يتم إنشاء مدرسة لمن يبدي اهتماماً بالتعليم داخل المزرعة ، وكذلك يمكن إنشاء منطقة للألعاب وحمام سباحة وملاعب ، ويمكن إنشاء هذه المزرعة بإحدى المناطق الريفية قرب العاصمة