اضطرابات النوم

كتب د. مي خفاجة …..اضطرابات النوم من الاضطرابات التي يصعب تفسيرها تفسير علمي واضح ، حيث اختلفت النظريات في تفسير اضطرابات النوم وأسبابه ، فهي حالة تنخفض فيها قدرة الانسان علي استقبال المثيرات الحسية المحيطة به ويعتبر النوم من الحاجات البيولوجية الجوهرية لنمو الطفل ،لذا سوف نتناول تعريف اضطرابات النوم ، أسباب اضطرابات النوم ، أعراض اضطرابات النوم ، الطرق الايجابية لخفض حدة اضطرابات النوم . اضطرابات النوم : هي الصعوبات والمعوقات التي تؤدي إلي قلة النوم عند الأطفال أو إلي سوء نظامه ، ويظهر الاضطراب اما في بداية النوم أو أثنائه . أسباب اضطرابات النوم : تتمثل في ( أسباب جسمية (كالجوع ، تبلل الفراش ، البرودة ، ارتفاع درجة غرفة النوم) ، أسباب نفسية (تخويف الطفل كي ينام ، أو قص القصص المخيفة علي الطفل ، عدم تعود الطفل علي النوم مبكرا) ،أخطاء الوالدين في التنشئة (التدليل الزائد للطفل ، القسوة والعقاب البدني ، الخلافات الأسرية ، الانفصال بين الزوجين ، فقدان أحد الوالدين) ، أسباب بيئية (مكان التنشئة الاجتماعية ، الضوضاء ، تغيير مكان النوم) ، تناول القهوة أو الشاي قبل النوم ، عدم القدرة علي تنظيم مواعيد النوم ) . أعراض اضطرابات النوم: تتمثل في ( الارق ، الافراط في النوم ، عسر النوم ، اضطرابات التنفس أثناء النوم ، اضطراب الكابوس الليلي ، فزع النوم ، المشي أثناء النوم ، شذوذ النوم ) . أنواع اضطرابات النوم :تتمثل في ( الأرق (صعوبة في النوم ، صعوبة في البقاء نائما ، الاستيقاظ المبكر في الصباح) ، اضطرابات فزع النوم (استيقاظ الطفل خائفا ومذعورا بسبب حلم مزعج مما يؤدي به إلي الصراخ أو البكاء) ، الافراط في النوم (هي حالة الاستغراق في النوم لفترات طويلة حيث تزداد ساعات النوم تعبيرا عن الصراع النفسي أو الهروب من الواقع والقلق والاكتئاب) ، اضطراب الكابوس الليلي ( هو حلم مزعج مخيف يحدث لدي الطفل بعد عمر الثلاث سنوات يكون سببه القلق وأمراض الحمي )) . الطرق الايجابية لعلاج اضطرابات النوم :تتمثل في (المحبة والحنان بين الأباء والأمهات ، تنظيم مواعيد النوم ، تناول الواجبات الخفيفة ويفضل الفاكهة قبل النوم ، ان تكون غرفة النوم مريحة ، تعليم الطفل كيفية التخلص من التوتر ، الاسترخاء ، عدم تناول المنبهات والمشروبات التي تحتوي علي نسبة الكافين مثل الشاي والقهوة ، العلاج النفسي الفردي والجماعي , ازالة الأسباب النفسية ، سرد القصص الخيالية من شأنها أن تؤدي إلي نوم الطفل ، استخدام العقاقير المنومة في حالات الأرق ، علاج الضغوط البيئية في المنزل والمدرسة ، برامج تعديل السلوك لحفض اضطرابات النوم).