السعادة

كتب د.مي خفاجة …. ان السعادة هي التي يخلقها الإنسان لنفسه وللآخرين بعد رضا الله سبحانه وتعالي عليه ، فالسعادة ذات معنيين هما (التعريف الباطني :وهو السعادة الواقعية التي تختص بمفهوم الحضارات والثقافات الدينية التي يمتلكها الإنسان أو يبحث عنها ، وهذا المفهوم كما يسمي (سعادة الروح) وهو الهدف الأساس من الحياة الذي يمتد للحياة الآخري & المعني الظاهري :هو ما يعتقده الكثير من الناس ويعتبرونه الطريق المفتوح أمام أبواب السعادة والوصول إليها سهل جدا ، ويجب أن يحصلوا عليه ، ويعد حقا من حقوقهم ألا وهو الرفاهية المادية والتي يسعي الإنسان ويدأب لامتلاكها) . فالسعادة كما عرفها اللغويون هي ضد الشقاوة ، ويعرفها علماء علم النفس بأنها ذلك الشعور المستمر بالغبطة والطمأنينة والأريحية والبهجة ، والسعادة تكون في المال وفي الزواج وفي الأولاد وفي العمل وفي الشهرة والمنصب وتتوقف علي حسب رغبة كل شخص بما يريد تحقيقه وأهدافه وطموحاته المختلفة .