الشكوى الى الله

الشكوى الى الله

بقلم عزة بخيت

وقال ربك ادعونى أستجب لكم
ودعوة المظلوم من الدعوات المستجابة وتهتز لها السموات وليس بينها وبين الله حجاب
فلا تظلم احد ولا تدع أحدا يقف بين يدى الله ليشكوك
أنه الحنان المنان جابر الخواطر .فلا تتجبر وتنسى أن الله موجود مطلع ووكيل المحتسب والمفوض أمره اليه
فأن اشتكى عبدا صاحب قلب سليم الى الله كان الله وكيله وكفيله مطيب خاطره .ويرد حقوقه
فيا من تخطيت حدودك بظلمك لعباد الله تذكر الله ..وأعلم أن كما تدين تدان والايام تدور وتعود على من بغى وظلمك دين لابد له من سداد سواء منك أو من أهلك وأتقى الله فى نفسك وفى أهلك وأستحى فجميعا سيقف بين يد الله فأين سيكون حيائك كيف ستشترى ماء وجهك ماهى حجتك أمام الله القوى المتين.
سيأخذ الله منك ويعطى من ظلمت
او يقتص منك فى أغلى مالديك فى الدنيا تعيش متألما بذنبك وبما فعله الله بك ليقتص لحق من ظلمت
أتقى الله فى نفسك فى اهلك .أتقى الله أتقى .الله .أتقى الله
يامن أستحل الظلم وحرمه الله على نفسه
يكفيك حسبنا الله ونعم الوكيل
تخرج من قلب سليم النيه متعلق بعرش الرحمن ناظرا الى السماء
كله ثقة فى عدل الله
عزة بخيت