الشهيد احمد حمدى

بقلم ابراهيم مصطفى

رجال باقون في وجدان الوطن

من أبطال حرب اكتوبر الأبرار البطل الشهيد أحمد حمدي أحد رجال مصر البارين و أحد شهداء حرب اكتوبر.

ولد بالمنصورة في ٢٠ مايو ١٩٢٩ لأب يعمل بمجال التعليم ، إلتحق بكلية الهندسة جامعة القاهرة قسم ميكانيكا ..

حصل علي دورة القادة و الأركان من أكاديمية ” فرونز ” العسكرية بالاتحاد السوفيتي بدرجة امتياز ..

في عام ١٩٥١ إلتحق بالقوات الجوية و منها نقل إلي سلاح المهندسين عام ١٩٥٤ ..

• العدوان الثلاثي علي مصر ١٩٥٦
——————————–
أبدي أحمد حمدي شجاعة و بسالة منقطعة النظير حيث فجر بنفسه كوبري الفردان حتي لا يتمم العدو من المرور عليه .. كما عُرف عنه السرعة و المهارة في تفكيك الألغام فأبطل مفعول الآلاف منها حتى اطلق عليه أصحابه ” اليد النقية ” .. و كان أحمد حمدي صاحب فكرة إنشاء أبراج لمراقبة العدو علي الشاطئ الغربي بالسويس ..

• حرب ١٩٦٧
————-
رفض الإنسحاب عندما جاءته الأوامر إلا بعد أن يقوم بتدمير خطوط توصيل المياه بسيناء حتى لا تصل لِيَد العدو ..

• حرب أكتوبر ١٩٧٣
——————-
تولى قيادة لواء المهندسين المخصص لتنفيذ الأعمال الهندسية بالجيش الثاني الميداني ، و كانت القاعدة المتينة لحرب أكتوبر .. كما شارك في إيجاد حلول لمشاكل الساتر الترابي ..

عندما حانت لحظة الصفر طلب من قياداته مشاركة جنوده في الخطوط الأمامية عملية إسقاط الكباري علي القناة حتى يتأكد من سير الأمور جميعاً كما خُطط لها ، الا ان القيادة رفضت ذلك و لكن أمام إلحاه رضخت لطلبه و بالفعل كان له ما أراد ..

• إستشهاده
————-
في ١٤ أكتوبر و أثناء مشاركته جنوده في إعادة إنشاء كوبري لضرورة عبور القوات الخاصة عليه ، أصيب الشهيد أحمد حمدي بشظية أودت بحياته في الحال فاستشهد بين جنوده و أبناؤه كما كان دائماً معهم ..

• تكريم الدولة له :
—————–
كرمت مصر ابنها البار بأن منحت اسمه وسام نجمة سيناء من الطبقة الأولي ..

أُختير يوم استشهاده ليكون يوم المهندس وعيد المهندسين ..

أطلق الرئيس محمد أنور السادات اسم الشهيد علي النفق الذي يعبر تحت قناة السويس ويربط سيناء بباقي أرض مصر ..

اطلق اسمه علي أحد دفعات الكلية الحربية ..

رحم الله شهيد الوطن أحمد حمدي ..
و رحم كل شهداء الوطن في كل زمان و مكان ..

رحم الله شهداءنا