تفسير الختان ( الطهارة ) فى المنام

تفسير الختان ( الطهارة ) فى المنام
دون الخوض فى تحريم او تحليل الختان … كثيرا منا يحلم بانه يختتن فى منامه ويكون ذلك المنام له دلالات كثيرة حسب كل شخص حالم و رائى ..

أولا :
الختان او الطهور هو من الفطرة التي فطرنا الله عليها وهو من السنة وصلاح الحال ، فمن اختتن في المنام فقد فعل خيرا ، وقد طهره الله من الذنوب ، وقام بعمل ما امر الله به ، ومن نزف الكثير من الدم اثناء اختتانه في المنام فقد تخلص من ذنوبه وامتثل لسنن النبي عليه الصلاة والسلام وعمل على اقامتها.

والختان في المنام هو افراح ومسرات وطهارة من الانجاس ، فمن افتصد او اختتن فقد تتطهر من الذبوب ، ومن كانت غير متزوجة ورأت ذلك الحلم فسوف تتزوج ، وقد تحيض اي يبدأ نزول الدورة الشهرية ، والختان يشير الى مراجعة الزوجة ، وقد يدل الختان على رفع الذكر.
ومن رأى نفسه اقلف اي غير مختتن في المنام فهو رجل تارك للدين من اجل الدنيا ، فالقلفة هي زيادة في المال وضعف في الدين ، ومن رأى انه لم يختتن فسوف يرتد عن الاسلام من اجل اهداف مادية يستفيد منها ، وقد يدل الختان على مفارقة الدين او الولد او مفارقة الزوجة. …
ولعل الكثير منا من اختتن وهو بسن او عمر يتذكر تلك اللحظات المريرة فهى أشبه له بيوم خالد فى تاريخ البشرية لانه بيتقطع منه جزء بل انه اهم جزء بحياته أمام عينه وعلى مسمع ومرأى من جميع الناس خصوصا أهله .. والكل فرحان الا هو ( مرعوب تتنفض منه كل جزء فى تفاصيله )
ويابخت اللى اختتن وهو بعمر صغير لا يشعر باى معنى من معانى الرعب التى اتحدث عنها الآن .. واللى لمح من خلال منشورى هذا لمحة انى انا شخصيا مرعوب حتى الآن ان تتكرر تلك اللحظات ( مقصات مشارط عايزة تتسن مطهرات رائحة سبرتو شاش قطن نزيف من بحور دم الغلبان . …. ونظرات رعب من الواد اللى عليه الدور بعده … شعور لحظى بانك هاين عليك تجرى او تهرب او تتشق الأرض وتبلعك او تقول :
( يا ليتنى مت قبل هذا و كنت نسيا منسيا ) وآه لو حبيت تتدار فى حد تلاقيه اول واحد يشاورلهم ويدلهم عليك !
إلخ إلخ من معدات القتل اللذيذ الشرعى .. على الجانب الآخر :أصوات زغاريد تتعالى من ناس كنت فاكرهم بيحبوك تحس انهم اعداء ليك بتلك اللحظة والكل يقول لامك ولابوك ألف مبروك وانت من جواك تقولهم : الله ينتقم منكم يا بعدة … ????
عموما ألف مبروك ولا ننسى ان كل منام تفسيره خاص بذاته
والله الموفق
تحياتى سلامة نور الدين منتظر أبارك لكم وافرح لكم ?