حملة تبرع من أجل المساهمة في كبش العيد لفائدة الفقراء و المساكين

حملة تبرع من أجل المساهمة في كبش العيد لفائدة الفقراء و المساكين !

نداء :اميمه الشاطر

أخي المحسن الكريم ، إن عيد الأضحى أقبل حاملا البهجة و السرور لكل الصغار و الكبار ، و هو بقدر ما يسعد الغني يحزن الفقير الذي يجد نفسه عاجزا عن إسعاد صغاره عن طريق شراء أضحية العيد .

و حتى نرد البسمة إلى شفاه هؤلاء المساكين ندعو الجميع لمد يد المساعدة لنا قصد تمكيننا من توفير أضحية العيد على الأقل للأسر ذات الأطفال الصغار و بهذا يكون عيدنا كاملا ، إن العيد الحقيقي ليس في كثرة النفقات كل العيد أن تجعل الفقير سعيدا .

“و الله لا يضيع أجر من أحسن عملا ” صدق الله العظيم