“كن أنت و لا تكن غيرك”

“كن أنت و لا تكن غيرك” !
بقلم د.مي خفاجة …. ان تقدير الذات يعتبر من العوامل النفسية الهامة التي تؤثر تأثيرا كبيرا علي سلوك رجال الأعمال والمستثمرين العرب ، وقد ينشأ احساس الفرد بذاته هو نتيجة لسلوك الآخرين نحوه ، لذا سوف نتناول مفهوم تقدير الذات ، النظريات المفسرة لتقدير الذات ، أهمية تقدير الذات في هرم ماسلو ، تصنيفات تقدير الذات ، العوامل المؤثرة في تقدير الذات ، أسباب تقدير الذات المنخفض ، الطرق الايجابية التي يستخدمها المستثمرين أو رجال الأعمال لرفع تقدير الذات . تقدير الذات : يقصد به إدراك الفرد لخصائصه العامة كما يراها هو عن نفسه وليس كما يراها الآخرون عنه . النظريات المفسرة لتقدير الذات : تتمثل في ((نظرية هامشك (١٩٧٨) :يرون أن الأشخاص الذين يقدرون أنفسهم يثقون بصحة أفكارهم ولديهم شخصية قيادية قوية ومثيرة للانتباه ) ، (نظرية روزنبرغ (١٩٧٩) :تقدير الذات هو مفهوم يعكس اتجاه الفرد نحو نفسد واحترامه لذاته نتيحة اقتناعه بأهميتها) ،(نظرية كوبر سميث (١٩٦٧): تقدير الذات تتضمن دلالات نفسية داخلية في نظرة الإنسان لنفسه) ، (نظرية ديمو (١٩٨٥): تقدير الذات يدل علي مشاعر إيجابية تجاه النفس تقود الانسان نحو النجاح) ،( نظرية جارارد (١٩٨٠) :ان الانسان الذي يثق بنفسه ويقدرها هو الأكثر فعالية في المجتمع)) . أهمية تقدير الذات في هرم ماسلو :يتمثل في (حاجات فسيولوجية (أكل ، شرب …) ، حاجات الأمن والأمان (تأمين المستقبل) ، حاجات الحب والانتماء (العلاقات الاجتماعية) ، حاجات تقدير الذات ، حاجات تحقيق الذات) . تصنيفات تقدير الذات:تتمثل في (الذات الجسمية ، الذات الشخصية ، الذات الأسرية ، الذات الأخلاقية ، الذات الاجتماعية ، الذات النفسية ، الذات الاجتماعية ) . العوامل المؤثرة في تقدير الذات :تتمثل في (الأمن ، الفردية ،الهدف ، الانتماء، الكفاءة ، الشعور بالقيمة والأهمية ، العوامل الاجتماعية (عقد الصفقات التجارية مع مختلف الدول العربية والاجنبية ، تكوين العلاقات العامة المتبادلة) ، خبرات النجاح والفشل ، العوامل المتعلقة ببنية الجسم (صورة الفرد عن جسده ، معدل النضج ، الاعاقة الجسدية) ) . أسباب تقدير الذات المنخفض :تتمثل في ( تعليق رجال الأعمال الكثير من الأمال علي بعض الصفقات التجارية ، اعتقاد الشخص بأنه لاجدوي منه ، لايشعرون الأفراد بالرضا عن أنفسهم ، جعل الفرد يشعر بالغربة بداخل أسرته ومجتمعه والمجتمعات المختلفة ، شعور الفرد بالعجز وقلة الحيلة ، اساءة معاملة التجار ، احساس التاجر بالتعاسة أو الغش في تبديل السلع التجارية ، ضعف لغة التواصل مع الشركات المختلفة في أنحاء العالم ، عدم التسويق الجيد للسلعة المباعة ) . الطرق الايجابية لرفع تقدير الذات لدي الفرد المستثمر ورجال الأعمال :تتمثل في (العلاقات المتوازنة ، الخبرة الجيدة ، الشعور بالرضا عن النفس ، الشعور بالانتماء ، المشاركة الفعالة بداخل المجتمع المحلي والدولي ، الايجابية في التعامل ، السلع المباعة أكثر جاذبية والسلوك المتبع في ترويجها منظم ، المشاركة في الأنشطة الرياضية ، امتلاك النفس الطويل والاصرار علي النجاح ، أعمل ما تحب وأحب ما تعمل ، اعمل ما تقوله إنك ستعمله ، كن أنت ولا تكن غيرك ، احترام المسئولية ، تجزئ الأهداف الكبيرة إلي أهداف صغيرة يسهل تنفيذها ، منح الدعم لنفسك وللآخرين ، قم بعمل الأشياء التي تجيدها ، التوقف عن التفكير بنفسك ، الاستمتاع بالراحة والاسترخاء ، تذكر الانجازات السابقة ، تذكر الاخطاء والاستفادة منها ، ترتيب الأفكار ومناقشتها مع ذوي الخبرة في مجال الاستثمار ، الاصرار علي تحويل الفشل إلي نجاح).