كيفية التحدي لضغوطنا النفسية ؟
كتب / د.مي خفاجة ..
.. ان شعور الفرد بالضيق والألم وعدم الارتياح والشعور بالظلم أو الشعور غير المرغوب فيه بالنسبة للفرد يشكل الضغوط النفسية ، لذا سوف نتناول مفهوم الضغوط النفسية ، العوامل المؤثرة في الضغوط النفسية ، مراحل الضغوط النفسية ، مسببات الضغوط النفسية ، مصادر الضغط النفسي ، النظريات المفسرة للضفوط النفسية ، الطرق الايجابية للتغلب علي الضغوط النفسية . الضغوط النفسية :يقصد بها حالة من التوتر النفسي الشديد التي تصيب الفرد بسبب العوامل الخارجية التي تضغط عليه وتخلق حالة من اختلال التوازن واضطرابات السلوك . العوامل المؤثرة في الضغوط النفسية :تتمثل في (البيئة الطبيعية ، البيئة الاجتماعية ، الضغوط الاقتصادية ، الضغوط السياسية ، الضغوط المهنية ، الضغوط التعليمية) . مراحل الضغوط النفسية : تتمثل في ثلاث مراحل مختلفة وهي ( المرحلة الأولي :استجابة الانذار نتيجة التعرض الفجائي للمنبهات وخصوصا اذا كان غير مهيئ لها ، المرحلة الثانية : مرحلة المقاومة وهي كيفية التكيف مع الموقف واتخاذ القرار بالمواجهة أو التجاهل ، المرحلة الثالثة : مرحلة الإنهاك أو الإعياء وهي تتمثل في الضغوط التي تنشأ نتيجة عدم التكيف مع المواقف التي يتعرض لها الفرد ) . مسببات الضغوط النفسية : تتمثل في (مسببات داخلية (تتمثل في طبيعة الجينات الوراثية عند كل فرد التي تؤدي الي اختلال التوازن واستنفاذ الطاقة والقوة) ، مسببات الضغط الخارجية (تتمثل في (مسببات خارجية شخصية مثل علاقات زوجية ، مشاكل التربية والأطفال ، الالتزامات المادية ، حالات الوفاة ، حالات الانفصال الشخصي ، ضغوط الدراسة ، المشكلات القانونية) ، مسببات خارجية بيئية (تتمثل في الضباب ، درجة الحرارة ، الازدحام ، الضوضاء الشديد) ، مسببات خارجية وظيفية (تتمثل في أعباء العمل ومشاكله ، نقص الدعم من المدير ، نقص الاحترام من الزملاء ، تغيير المهنة ، نقص التدريب ، نقص الرواتب)) .مصادر الضغط النفسي : تتمثل في (الأفعال والمواقف التي تثير المريض ، المواقف التي تمس كرامة واحترام الفرد لنفسه ، الخوف من فقدان المركز الاجتماعي ، الشعور بالعجز وقلة الحيلة اتجاه المواقف التي يتعرض لها الفرد ، شعور الفرد بالاحباط ، مستوي الطموح الزائد للفرد ، العبء الوظيفي ، غياب الدعم الاجتماعي ،قلة الموارد المادية ، زيادة أعباء العمل ، الدروس الخصوصية والضغوط النفسية والاقتصادية المؤثرة علي أولياء الأمور ) . النظريات المفسرة للضغوط النفسية : تتمثل في (نظرية التحليل النفسي (الشعور بالقلق الموضوعي والسلبي الذي يمكن بالصراعات اللاشعورية داخل الفرد) ، النظرية السلوكية (ان الضغوط تتمثل في الاعتماد علي عملية التعلم) ، نكرية هانز سيلي (تتمثل مراحل التكيف مع الضغوط في مرحلة التنبيه ، ومرحلة المقاومة ، ومرحلة الإجهاد) ، نظرية مواري ( ضغوط الفا : تتمثل في الواقع الموضوعي في بيئة الفرد ، ضغوط بيتا : وهي الضغوط كما يدري الشخص )) .الطرق الايجابية لتقليل الضغوط النفسية :تتمثل في (كن ايجابيا ، التحدي للمواقف الصعبة التي تواجهنا ، المرونة في التعامل بكافة المؤسسات الخاصة والحكومية ، التكييف مع ظروف البيئة المحاطة بالفرد ، تنظيم الوقت ، شعور الفرد بالحاجة إلي الأمن والانتماء والاستقلال ، عدم اساءة المعاملة الوالدية ، اعطاء الفرد حرية التفكيير والابداع ، مصاحبة الآباء والأمهات لأولادهم ، معالجة مشكلة البطالة لدي الشباب ، تقليل الضغوط البيئية حول الفرد ، المساعدة في ايجاد الحلول البديلة لحل المشاكل ، بناء الثقة بالنفس ، توجيه الأطفال لمواجهة المواقف المختلفة ، التربية علي المحبة والتآلف بين الإفراد ، تفعيل المشاركة المجتمعية مع الآخرين )