لماذا شبه الله الدنيا بالماء
  1. بقلم الدكتور محمدمصطفي  لماذا شبّه الله سبحانه الدنيا بالماء؟
    قال الله تعالى﴿وَاضْرِبْ لَهُمْ مَثَلَ الْحَيَاةِ الدُّنْيَا كَمَاءٍ أَنْزَلْنَاهُ مِنَ السَّمَاءِ فَاخْتَلَطَ بِهِ نَبَاتُ الْأَرْضِ فَأَصْبَحَ هَشِيمًا تَذْرُوهُ الرِّيَاحُ وَكَانَ اللَّهُ عَلَى كُلِّ شَيْءٍ مُقْتَدِرًا﴾ الكهف:٤٥.
    شبّه الله سبحانه الدنيا بالماء:
    1- ﻷن الماء ﻻ يستقر في موضع، وكذلك الدنيا ﻻ تبقى على حال واحدة.
    2- وﻷن الماء يذهب وﻻ يبقى، فكذلك الدنيا تفنى.
    3- وﻷن الماء ﻻ يقدر أحد أن يدخله وﻻ يبتل، وكذلك الدنيا ﻻ يسلم أحد من فتنتها وآفتها. 4- وﻷن الماء إذا كان بقدر كان نافعًا منبتًا، وإذا جاوز المقدار كان ضارًا مهلكًا، وكذلك الدنيا الكفاف منها ينفع وفضولها يضر.