مدرسة الحياه

مدرسة الحياه بقلم أحلام سعد عزيزي القرء .. عزيزتي القارئه بماذا أقصد بمدرسة الحياه فهيا المدرسه الكبيرة التي نعيش فيها فلا نأخذ من مدرستنا الصغيره ومعلميها سواء معرفة القراءة والكتابه والشهادة التي تساعد بعضنا على شغل بعض الوظائف والبعض الأخر بدون عمل لاكني أقصد بمدرسة الحياه هيا التعامل بعضنا البعض درسنا في المراحل الدراسيه (التعليم الاساسي)جميع المناهج مثل الرياضيات واللغه العربيه والتاريخ وغيرها من المواد المختلفة وهذه هيا المرحله المهمه في حياة جميع البشر كما قالو التعليم في الصغر كالنقش على الحجر واقصد بهذا اننا نزرع في أطفالنا اسلوب التعامل فما المانع من ان تصبح ماده تدرس وتشمل التعامل مع الزوج والزوجه وأصول التعامل بينهم فما المانع لفتح مراكز لتعليم الشباب والفتيات كيف يتعاملون في بيوتهم وانا اعلم جيداً انها تدرس في الأزهر الشريف ولكن لم تطبق في البيوت فيوجد كثير من المنحات لتعلم اللغه والكمبيوتر وبعض المواد التي تساعد علي فرص العمل فما المانع من ان يوجد بعض المراكز لتعليم الشباب والفتيات كيف يتعاملون عندما يصبحو ازواج (بالكلمه والفعل)ولحسن العشره وحسن تربيه الاطفال وتأخذ شهاده كما في المنحه ولابد من وجود جهات تتابع هذه الزيجات خريج الأكاديمية وأسلوب حياتهم والفرق بينهم وبين من ليس يدرس فيها وملاحظ حين نري النتيجه ان الجميع سوف يتوجه الي الأكاديمية وهذا يحد بقدر الإمكان من حالات الطلاق ويقلل من وجود أطفال الشوارع وعلي المدي القريب سوف نجد اننا في الطريق السليم بعون الله لانها مدرسه الحياه