مشكلة الغضب عند الأفراد

كتب د.مي خفاجة …. أصبحت مشكلة الغضب عند الأفراد هي المنتشرة في المجتمع ، وذلك نظرا للضغوط الحياتية التي يمر بها الأفراد في تلك الغضون ، ولكن المشكلة الحقيقية تكمن في كيفية التعبير عن أفكارنا أو أرائنا بطريقة مهذبة وواعية ولاتسيئ لأحد ، لذا سوف نتناول تعريف الغضب عند الأفراد ، أسباب مشكلة الغضب عن الأفراد ، المشاكل التي يقع فيها الفرد بسبب غضبه ، الطرق الإيجابية لخفض مشكلة الغضب عند الأفراد . الغضب عند الأفراد : هو انعكاس لمشاعر الفرد نتيجة شعوره بالنقص في أمر ما، ويصاحبه الصراخ والصوت المرتفع والبكاء الشديد وتصلب الجسم ، ويكمن التعبير عن الغضب في صورة إساءة لفظية للآخرين دون السيطرة علي النفس . أسباب مشكلة الغضب عند الأفراد : تتمثل في (النقد الدائم للفرد علي تصرفاته أو أخلاقه أو مظهره أو كلامه ، الاستهزاء بالفرد بداخل أسرته أو البيئة المحيطة به ، التكليف للفرد بأعباء أو مسئوليات تفوق طاقاته ، الحرمان من العطف والحنان فيكون الغضب وسيلة للتعبير ، فرض الأوامر علي الأفراد بدون مناقشة ، عدم الالتزام بالمعايير السلوكية والأخلاقية المتفق عليها بداخل أسرته أو مجتمعه ، التدليل أو الاهمال الزائد في تربية الأبناء ، التقليد للوالدين عن الغضب أو تقمص بعض الأبطال السينمائية ، إساءة المعاملة الوالدية ، شعور الفرد بالفشل في المنزل أو المدرسة أو المهنة ) . المشاكل التي يتعرض لها الشخص الغاضب :تتمثل في (العدوان ، العنف ، المشاكل الأسرية مثل الانفصال ، فقدان الوظيفة أو المهنة ، العنف اللفظي والجسمي ، القتل أو الانتحار ، الأدمان للمخدرات أو النت ، التوحد ، الرغبة في الانتقام ، العناد ، الأنانية ، الاكتئاب ، الأرق ، اضطرابات النوم ، الأمراض المذمنة أو حدوث بعد الجلطات في مختلف أجزاء الجسم) . الطرق الايجابية لخفض حدة مشكلة الغضب عند الأفراد : تتمثل في (عدم اصدار القرارات السريعة أثناء الغضب الا بعد التفكير ، قوة الايمان بالله والثقة بالنفس ، التحلي بالصبر ، المرونة في التعامل مع الآخرين ، عدم التدخل في كل كبيرة وصغيرة في حياة الأفراد ، الابتعاد عن عقاب الأفراد بالضرب أو الألفاظ الحادة ، تجاهل بعض المواقف التي تثير غضبك ، التوجيه لسلوكيات الآخرين التي تغضبك بطريقة مهذبة ، احترام الكبير ، الشعور بالاستقلالية وعدم الاعتمادية علي الآخرين والأمان ، استخدام الحس الفكاهي في بعض المواقف التي تتطلب ذلك ، الرضا عن حياتك ، اشباع الحاجات الأولية النفسية من خلال المتوفر ، التكييف مع الأوضاع الراهنة ، محاولة ايجاد الحلول البديلة لحل المشاكل ، التحدث بطريقة هادئة ومتزنة ، الحفاظ علي مشاعر الآخرين وعدم التجريح ، الاشتراك في الأعمال الخيرية لاسعاد الآخرين ، القناعة بما أعطاه الله والتذكر بوجود أشخاص أقل ، تقسيم المهام الكبيرة إلي مهام صغيرة يسهل تنفيذها ، تنظيم الوقت وإداراته ، الاستفادة من خبرات الآخرين في حل المشاكل ، عدم تدخل الوالدين في كل الأمور الكبيرة والصغيرة للزوجين أو أطفالهم ، محاولة تجنب المشاكل التي تثير غضبك ، حب الخير للآخرين ، المصابرة في تحقيق أهدافك وطموحاتك بما يناسب ظروفك المتاحة ، تحدي الصعاب للوصول لأهدافك دون إيذاء نفسك والآخرين ، زيارة أماكن العبادة مثل المساجد والكنائس للقيام بالفريضة الدينية ، الالتزام بالأخلاق الدينية التي تدعو للتسامح والمحبة )