#مليش دعوة مش مسئوليتى#

بقلم:أسماء الشارونى.
#مليش دعوة مش مسئوليتى#
لأول مرة هبوط حملة “مليش دعوة مش مسئوليتى على الأراضى المصرية.
و يمثلها الأغلبية العظمى من شباب ورجال اليوم.
يحتل المرتبة الأولى من إدارتها الشباب الذى لا يفعل شئ فى حياته سوى الخروج ومعاكسة البنات ولعب البلاى ستيشن.
ويحتل المرتبة الثانية شباب “السيكى ميكى” وهما عبارة عن كوكتيل من الإنحراف الناتج عن تناول المخدرات بأنواعها ، وهذا النوع لا يفعل شئ فى حياته سوى تعاطى المخدرات و الجلوس على المقاهى ، وإدعائه بوجود بطالة، مما يؤثر ذلك على سلوكه الخارجى وينتج عنه السرقة والنصب والتحرش سواء كان تحرش لفظى أو جسدى.
ويحتل المرتبة الثالثة الرجال الذين يعانون من المراهقة المتأخرة وعدم المسئولية بما هو يمتلكه من سمعة وبيت وأسرة و عمل ” تلاقى الراجل من دول قال إيه لابس سويتشرت وجينز ومفكر حاله الأمور السنيور ننوس عين نفسه يا خواتى ، يركز عينه على إللى رايحة وإللى جاية ، وإلا بقى لو حط عينه على بنوتة قد عياله أووووووه لاه لاه ، يا حرام لسة فاكر نفسه صغنن.«هههههههههههه» هم يبكى! ، هم يضحك!.
يحتل المرتبة الرابعة والأخيرة “الرجل النرجسى” ،وشهرته ” على بيه مظهر” وللأسف هذه الصفة يمتلكها بعض الشخصيات العامة ومعظمهم من الفئة السياسية .
رجل هذا النوع يعد من أخطر أنواع الرجال ، لأنه يؤثر بشكل سلبى على فئة معينة من المجتمع،ونلاحظ دائمآ إن لا يوجد حوله إلا مجموعة من الرجال يعظمون من شأنه حتى يزداد غرورآ و تعويضآ لنقص ما فى شخصيته ، وما هما إلا كلاب حراسة لسيادته.
ومجموعة من النساء الذين يدعون المثالية و ما هن إلا صيادين للرجال الأغنياء بشرط أن يمتلكون صفة “الترييل علي أى أنثى” .سواء لأموالهم ، علاقات إجتماعية، منصب ما، أو مصالح شخصية أخرى………..
المهم والأهم الدعوة عامة وللرجال فقط ..أوه “bardou ” تذكرت أن صار لقبكم«مليش دعوة»، على ما أعتقد أنهم ليسوا بحاجة إلى دعوة ،لأنهم بالفعل أصحاب الدعوة.
#ما أنا إلا وسيط ، وما أنت إلا أحد ممثلى الدعوة#
#مقر الدعوة يوجد فى شارع الله يرحمك يا رجولة هتوحشينا #
#يا بلد إن كان نيلك بيريل مش هيكفى فرافيرك#