نداء لرسل العلم

نداء لرسل العلم.

بقلم / اميمه الزيني

ليس المال وحده غايه الحياه لكن الله يرزق الإنسان باشياءأخري فنعم الله لا تعد ولا تحصيوى
الساده المعلمون لا أحد ينكر حقكم في التمتع بحياه اقتصادية واجتماعية وثقافية بالمستويةالاءق بكم كمعلمين ومربين اجيال ولكن هل حاسبنا أنفسنا عن ادائنا ودورنا فيما وصل إليه حال المعلم اليوم من اهتزاز صورته عندما راضينا أن نكون يدا سفلى يوم أن أصبح المعلم يباع ويشترى اهدرنا كرامتنا يوم ىان اكتفينا من العلم ولم نطور انفسناواساليبنافي في الاداء اهدرنا كرامتنا يوم أن التحقنا بالكليات التربوية نظرا للمجموع و البحث عن وظيفة وليس لدينا الموهبه والقدرة على الأداء وتوصيل المعلومة والابداع في عملنا ساعدنا الدولة علي إهدار كرامتنا اصبحنا موظفين يردوا وظيفتهم بتقاضي اجرولسناموربيين ومعلمين تنازلنا عن منزله العلماء ورثه الانبياء حقا لا ننكر عليكم حقكم في طلب ما لكم ولكن أدوا ما عليكم كونوا انتم رسل العلم في الارض سيجازيكم رب السماء وتحل كل قضاياكم واخيرا من امن العقاب ساء الادب _فلنحاسب انفسنا ضمائرنا قبل أن نحاسب الآخرين ان العلماء ورثه الانبياء وان الأنبياء لم يورثوا ديناراولادرهما وانما ورثوا العلم فمن اخذ ه اخذ بحظ وافر