أسره ترفض علاج إبنها على نفقة الدولة

أكد وزير الصحة والسكان د. أحمد عماد الدين راضي، رفض أسرة الطفل أشرف فؤاد يوسف مرعي، الذي يعاني من سرطان الدم علاجه على نفقة الدولة داخل مصر.

وقال وزير الصحة والسكان إن أسرة الطفل أصرت على علاجه بالخارج في إيطاليا ، مشيرا إلى انه تم التواصل مع أسرة الطفل أمس الأربعاء 24 أغسطس ، بعد الحصول على رقم تليفونهم لتأكيد استعداد الحكومة لمساعدتهم ، لافتا إلى أن العلاج حق أصيل كفله الدستور لجميع المصريين.

وأضاف أنه رغم مناشدة أهل الطفل في بيان رسمي صدر عن الوزارة بتاريخ 19 أغسطس ، وإعلان أرقام التليفونات الخاصة بمكتبه لتواصل أهل ” الطفل المريض” مع الوزير ، إلا أن أحدا لم يستجيب ، ورغم ذلك ، استطاعت الوزارة أن تتواصل مع أهله لعلاجه في مصر لكنهم رفضوا.

وأشار إلى أنه فور تناول الإعلام لتصريحات الطفل أحمد فؤاد يوسف مرعي بأنه وصل إلى إيطاليا بحثا عن علاج شقيقه المريض بسرطان الدم ، تم البحث والتقصي ، وتأكد عدم تقدم أسرته المقيمة بمحافظة كفر الشيخ لأي مستشفى لعلاجه على نفقة الدولة، كما لم يعثر على اسمه بمراكز العلاج بالمحافظة.

وأكد وزير الصحة على أن علاج مرضى الأورام وسرطان الدم مدرج بقائمة الأمراض التي تعالج على نفقة الدولة ، والتي توليها وزارة الصحة اهتماما بالغا ، حيث تم خلال الفترة من يوليو 2015 حتى يوليو 2016 علاج 5 آلاف و 846 مريضا بتكلفة بلغت 23 مليون و139 ألف جنيه ، كما تم علاج 100 ألف مريض أورام بتكلفة بلغت 771 مليون و177 ألف جنيه خلال ذات الفترة.

وأضاف وزير الصحة والسكان أن هناك 9 مراكز لعلاج الأورام وسرطان الدم تابعين للوزارة ، بالاضافة إلى جميع المراكز بالمستشفيات الجامعية والتي تقدم الخدمة لمرضى الأورام.