هل القطط تسبب العقم ؟

كتب / د. احمد رضوان

جائتنى رساله من
ام تشتكى من ان ابنتها تحب القطط
وهي حديثة الزواج وقد حدث لها اجهاض
فى اول حمل لها وهي قلقه وتسئل
هل الاجهاض تم بسبب القطه ام بسبب اخر ؟
الاجـــابــه :
ــــــــــــــــــــ
طبعا لا انكر ان هناك مرض يسمى بمرض القطط
ولكن ربما يكون هوا السبب وراء الاجهاض
وربما لا يكون هوا السبب
ولكن يجب عليكى ان تعرفى ما هيا المسببات لهذا المرض .
ـــــــــــــــــــ
المسببات :
ــــــــــــــ
داء القطط (toxoplasmosis) هو مرضٌ ينتقل للإنسان
عن طريق الإصابة بطفيل يدعى تكسوبلازما جوندياي أحادي الخلية،
فتظهر أعراضه على شكلٍ يشبه الإنفلونزا الخفيفة مُسببة التهابات في الجهاز التّنفسي، والتهابات رئوية خفيفة سرعان ما تخف تدريجياً،
وقد لا تحتاج لطبيبٍ أو علاج.
قد يُصاب بها الكثيرون دون حدوث أيِّة أعراضٍ،
فيعمل الجهاز المناعي على تثبيط الطّفيل وتقييده دون
أن يُدرك الشّخص أنّه مصاب بهذا النّوع من الطّفيليات،
وأغلب الأشخاص الذين يتأثرون بهذا الطّفيل
هم النّساء والأشخاص ذوو المناعة الخفيفة.
علاج دا القطط :
ـــــــــــــــــــــــــ
كما يقال دائماً الوقاية خيرٌ من قنطار علاج،
1 – فيجب أن يحرص الإنسان
على عدم ملامسة فضلات القطط بطريقةٍ مباشرة
عند تنظيف صندوق الرّمل،
2 – وعدم ترك القطة التي تُربى بالمنزل
بالخروج للشّارع والاحتكاك مع أنواع القطط الضالة الأخرى،
3 – والحرص على غسل الخضروات وتعقيمها،
4 – وعدم تناول ماء من مصادر ملوثة،
5 – وغسل الأيدي جيّداً وتعقيمها وخاصةً للأطفال الذين يحبون اللّعب بالتّراب،
6 – وتستطيع كل أمٍ تُخطط للحمل
إجراءا التحاليل المناسبة للتأكد من صحتها وحملها للطّفيل أم لا
وأخذ العلاج المناسب قبل بدء مرحلة الحمل.
القطط لا تُسبب العقم:
ـــــــــــــــــــــــــــــــــ
قد تكون الأمّ الحامل مصابةً بهذا الطّفيل منذ فترةٍ طويلة
، ومع الحمل ينشط الطّفيل ويُسبب الإجهاض المتكرر للمرأة،
وخاصةً في غضون الأشهر الأولى من الحمل،
وقد يتكرر الإجهاض أكثر من مرةٍ في كلِّ حمل،
إلا أنّه بحدِّ ذاته لا يؤثر على القدرة الإنجابية ولا يُسبّب العقم لدى النّساء.
قد تُصاب به بعض النساء في أشهر الحمل المتقدمة
وقد يسبب بعض التّشوهات الجينية للجنين،
فتقوم بعض النساء بإجراء بعض الفحوصات
لاكتشاف الأمر منذ البداية ويتلقين العلاج المناسب
ويحملن حملاً طبيعياً دون التّعرض لإجهاضٍ متكرر،
ويتفادين حدوث أيِّة مشاكلٍ ويلدن أطفالاً طبيعيين وسليمين.