إلغاء لقاء اوباما مع رئيس الفلبين

أعلن البيت الأبيض إلغاء اللقاء الذي كان مقررًا بين الرئيسين الأمريكي باراك أوباما والفلبيني رودريجو دوتريت في لاوس على هامش أعمال قمة الولايات المتحدة ودول رابطة جنوب شرق آسيا “الآسيان”؛ بسبب تصريحات رئيس الفلبين التي حملت إساءة للرئيس أوباما.
وقال مسئولون في البيت الأبيض إن أوباما سيلتقي بدلاً من ذلك مع رئيسة كوريا الجنوبية بارك جيون هاي.
وكان المسئولون في البيت الأبيض قد صرحوا – في وقت سابق – بأن أوباما سيبحث مع الرئيس دوتريت طريقة تعامل الفلبين مع تجار المخدرات بما في ذلك تعرضهم للقتل بدون إصدار أحكام قضائية بالإضافة إلى أوامر الإعدام التي تصدرها حكومة مانيلا بدون إجراءات قضائية، غير أن رئيس الفلبين رد قائلاً “إنه على أوباما إعادة النظر في إثارة مثل هذه القضايا خلال اجتماعهما”.
وأضاف دوتريت أنه ليس دمية أمريكية بل رئيس دولة ذات سيادة، كما أنه لا يخضع للمحاسبة من جانب أحد سوى الشعب الفلبيني، وحمل دوتريت الولايات المتحدة مسئولية إثارة الاضطرابات في جزيرة مبنداناو جنوب الفلبين.