الجيش الليبي- ننتظر الأوامر لتحرير طرابلس

كتب / غريب محمد

قال أحمد المسماري، الناطق باسم الجيش الليبي، إن الجيش ليست لديه أي علاقة مع المجلس الرئاسي “لكونه لا يحظى بثقة البرلمان وبموافقة نواب الأمة”.
وأضاف المسماري أن الجيش الليبي “ليس طرفا في أي نزاع سياسي.. نحن مؤسسة وطنية عسكرية تقوم بمعركة ضد الإرهاب”.

في المقابل، كشف المسماري أن الجيش الليبي “ينتظر الأوامر فقط للتحرك من أجل تحرير العاصمة طرابلس”، مضيفا ” على المليشيات تسليم أسلحتهم والخروج من المشهد الليبي والاعتراف بسيادة ليبيا”.

وتابع “رسالتنا للمجتمع الدولي هي عليهم أن ينحازوا للمجتمع الليبي وأن لا ينحازوا للمليشيات ولأسماء وهمية”.

وأعلن الجيش الوطني الليبي، السبت، استعادة السيطرة على محور العمارات 12 الواقعة ما بين منطقة بوصنيب و قنفودة بمدينة بنغازي، وهو آخر معقل لتنظيم القاعدة، غربي المدينة.

وقال المتحدث باسم القوات الخاصة، رياض الشهيبي،إن العمارات باتت نظيفة تماما من مسلحي القاعدة الذين كانوا يتحصنون بها بعد تضييق الخناق عليهم من قبل قواتنا.

وبحسب مسؤول مكتب الإعلام بالقوات الخاصة فإن محور العمارات “تحرر بالكامل بعد انهيار دفاعات الإرهابيين تحت قصف جوي ومدفعي عنيفين من قبل الجيش الوطني