قصة قرية يمنية لا تبصر إلا في الليل!

قصة قرية يمنية لا تبصر إلا في الليل!
************************************
يعاني سكان قرية الخزنة في محافظة حجة اليمنية من ظاهرة نادرة، حيث يطبق العمى على سكان القرية ولا يستمتعون بنعمة الإبصار إلا ليلاً في الظلام الدامس.

هذا وفضلاً عن إصابة سكان هذه القرية، الواقعة جنوب غربي العاصمة اليمنية صنعاء، بالعمى نهاراً مع بزوغ الشمس وتحسن حالتهم البصرية مع غروبها، فهم يعيشون في حالة من الفقر المدقع مع نقص شديد في الكهرباء والمياه.

وبالرغم من عدم وجود أية تقارير أخرى عن حالات مشابهة في اليمن، إلا أن الأطباء يؤكدون أن سبب هذه الظاهرة هو اضطراب وراثي.

كما قال استشاري طب العيون، الدكتور حسين النفيلي، وهو مطلع على حالة سكان تلك القرية: “إن هؤلاء السكان يعانون من مرض يؤثر على مستقبلات الضوء في شبكية العين”.

وأشار النفيلي إلى أن هناك نوعين من مستقبلات الضوء، أحدهما مسؤول عن استقبال الضوء ليلاً والآخر بالنهار، مشيراً إلى أن المتضررين من هذا النوع من الاضطراب لا يتوافر لديهم سوى 5% فقط من المستقبلات المسؤولة عن تلقي أشعة الشمس، الأمر الذي يجعلهم لا يبصرون نهاراً.

وأشار النفيلي إلى أن هذا الاضطراب في الرؤية، والذي يصيب الناس من مختلف الأعمار، ليس له علاج، لكن يمكن الاستعانة بنظارات شمسية طبية خاصة تساعد في تخفيف حدة الضوء والذي يصل لعيونهم نهاراً، الأمر الذي يسمح لهم بالرؤية والاستماع بحياة طبيعية خلال النهار.
بقلم إبراهيم مصطفى