مصر تخدع العالم فى أستيراد الغاز من أسرائيل

قال الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي إن بلاده وضعت قدمها على الطريق صوب أن تصبح مركزا إقليميا للطاقة في منطقة شرق المتوسط.
وكلمة السيسي، التي أدلى بها خلال زيارة لمركز لخدمات المستثمرين بثها التلفزيون المصري، جاءت بعد أيام من الإعلان عن اتفاق لاستيراد الغاز من إسرائيل، وقعته شركة خاصة.

وأثار الاتفاق ردود أفعال بوسائل إعلام محلية، في وقت بدأت فيه مصر الإنتاج من حقلها البحري “ظُهر”، أكبر حقل غاز في البحر المتوسط وأحد أكبر اكتشافات الغاز العالمية في السنوات الأخيرة.

وقال السيسي: “أحرزنا هدفا يا مصريين في هذا الموضوع. اليوم مصر بفضل الله وضعت قدميها لتصبج المركز الإقليمي للطاقة في المنطقة، وهذا له إيجابيات كثيرة جدا جدا”.

وتابع: “لدينا تسهيلات ولدينا منشآت للتعامل مع الغاز غير موجودة في دول كثيرة في منطقة المتوسط، أو على الأقل الدول التي نتحدث عنها”.

وقال السيسي إن مصر اقتنصت الفرصة من دول أخرى في المنطقة كانت تريد أن تصبح المركز الإقليمي للطاقة، وذلك في إشارة على ما يبدو إلى تركيا التي انتقدت في الآونة الأخيرة اتفاقا لترسيم الحدود البحرية بين مصر وقبرص.

وتسعى مصر إلى تسريع الإنتاج من حقول الغاز المكتشفة في الآونة الأخيرة، مع تطلعها إلى تحقيق الاكتفاء الذاتي بحلول 2019.