؛:؛:؛؛ترنيم الصباح؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛ بقلم :: حسين الزياات

؛:؛:؛؛ترنيم الصباح؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛
بقلم :: حسين الزياات

فضلت الجلوس بخلوتى
والكل نائم وأنا أعانق طلوع شمسى
ومابين نومهم وجلوسى ترنيم صباحى
أعشق البوح فى الخلاء. ليفيض عشقى
بأنشودة عنوانها نغمات تغنى مع مطلع شمسى
ومع كل صباح أنادى .. ويسمع العصفور ندائى
وما بين سمع صوتى وغنائى ذاب عشقى.
فى حنين شوقى وبين همسى
أحتسى شرابى .يعانق الشفاه .وينتظر .
همسات حبى .والتقت الأنفاس من لوعتى.
وأصبحت حائر .مابين عشقى.وترنيم صباحى
والكل ينتظر منى البوح بنوع عشقى..
رفضت الكلام ..وأصبح صمتى للعاشقين ألحان.
والنغم والانين ينتظرآ . منى نوع عشقى.
للبوح للعاشقين . أن الحنين .ومع السنين.
يذوب فيه من عانق يوم همسى.
وأعود لخلوتى بعدما .عانقت شمسى.
وأصبح همسى يبحث عن الحنين من فرط صمتى .
وتجرعت الآنين .من كأسآ وأنا أغمز السكين
فى صدر الآنين. حتى لأ يبوح للعاشقين .
عن نوع عشقى ..(الزياات)