أين أنت

أين أنت

بقلم / اسلام عزت هلال

علي
أن أجد
طريقة ما
لتحمل أعباء
جنوني القادمة
حتى
لو ٱضطررت
الى
الى الرقص
أمام كل العالم
فبعد
أن أحببتك
أستعدت
إبتسامتي المفقودة
التي
طالما
حلمت بها
في
حياتي
المليئة بالظلمات
مهلا
أيها الأصدقاء
علي
التشبث أكثر
مخافة
أن
أطير أنا وكلماتي
محاولة
إثبات
صدق جنوني أمامكم
فلم
أعد منطو على نفسي بعد الآن
إنني
أرى
غدا وشموسا
هكذا
بدت
أمامي
دون
سابق إنذار..