الرجال هم النعيم

كتبت : سورينه سليمان

اليوم تناقشنا مع دكتوري طرق لمعرفة الافكار الغير عقلانيه عند الشخص، التي كان منها طريقة” أكمال الجمله ” وآليتها بأن نسلط الضوء على جانب معين بحياة الشخص لنرى المعتقدات السلبيه لديه عن هذا الشيء، المهم الدكتور أراد أن يجرب ذلك علينا فقال النساء هن…..
وخطرت مباشره برأسي كلمة ” النعيم” لكن طبعا لم يوجه السؤال لنا بل للذكور، فقال أحدهم : جميلات، والاخر مميزات، والاخر فاتنات، وجميع الصراحه أجابوا بأجابات ايجابيه ، وللدرجه أنني تفاجأت
وبعدها نقل السؤال مباشره لزميلتي وقال أكملي : الرجال…
قالت : كاذبون
وبعدها نقل السؤال لي، الرجال….
وعملت حركه بوجهي لأخذ راحتي بالتفكير أكثر ، وقتها ظن الدكتور بأنني سأقول كزميلتي، وقال كلكن نفس التفكير طبعاً فضحكت وقلت له لا طبعا لن أعمم بهذه الطريقه، لكنني الصراحه لم تخطر ببالي كلمه مختصره لأجيبه بها.
لكن لا أعرف لما بقت كلمة النعيم معلقه برأسي وقلت لأجرب أن أعيد صياغتها للرجال فكانت ” الرجال هم النعيم”  ولا أنكر أنني لم أجدها ملائمه، فقلت لنفسي لكن لن أرفضها مباشره، وبدأت أبحث عن نماذج وأمثله تعزز هذه الجمله أو التوكيد، ومباشره خطر ببالي :
أخوتي وأبي وبعدها سيد الخلق محمد، وكل الرجال الذين أثروا بحياتي بعلمهم وحكمتهم، وكل النماذج الرجال الذين يعيشون زوجاتهم بنعيم، الرجال الحنونين على أمهاتهم، وكل رجل مليء بالدلال لزوجته ولأخته وجدته.