العنكبوت ذو الأرجل الثلاثة

العنكبوت ذو الأرجل الثلاثة
كتب /صلاح قنديل.
سئمت الكلام تكرارا ويتوقف العقل عن التفكير أحيانا وزاد الهم في القلب مدادا من هول ما بكت العيون أنهارا ولا إجابة ولا أحدا يمد يد العون ويمضد جرحا ويصبر أنين القلب يوما فالكل يري ولا جدوي من الرؤيه الكل يسمع صيحات وصراخ والأذنين عليهما طلاء من ماده ثمينه.
إن هذا العنكبوت الذي يجري في شوارعنا مجري الدم ف العروق يضيق علينا مساعينا فلما سمحتوا له بالدخول والتكاثر ؟ولصالح من؟ أعتقد انه ليس من مصلحة المواطن وإلا لما يدخل من البدايه؟ إنها صفقه كغيرها .
إن هذا العنكبوت يسبب في إزدحام وتأخير بعض المصالح بل والعجز ايضا في بعضها وإنحراف بعض المسارات والإتجاهات الإيجابيه إلي عكسيه وهو المتسبب لانه انتشر وتكاثر مثل البعوض انه( التوكتوك ) هذا اللعنه التي ساقها إلينا الصينيون ليست لتيسير أمورنا فتعودنا ان الأمور تسير باوراق رسمية اسهل واسرع فهل له اوراق رسمية معتمده؟ هل له تراخيص هل لقائده رخصة قياده باسمه مثل باقي المركبات .
انه يتسبب في كثير من الحوادث مثل الخطف .السرقه .التحرش. الإغتصاب. تجاره المخدرات ……الخ .
هذا لصغر حجمه وسهولة سيره في اي مكان دون محاسبه سواء اكان الاتجاه صحيح ام معكاس يسهل الفرار به ولانه لا يوجد عليه لوحات معدنيه لا نسطتيع الامساك به ويفلت الجاني بفعلته الحمقاء وتذهب الضحية الي ماشاء لها ربها .
هذا الي جانب آخر وهو المتسبب الرئيسي في الزحمة في الشوارع الشعبيه والاماكن العامه الضيقه وما أكثرها في ام الدنيا .
الي جانب المشاجرات والالفاظ السيئه والسب . والعبث مع الركاب باسلوب يبغضه الكثير وربما التطاول عليهم .
هذا الي جانب سهوله قيادته للصغير والكبير دون تعليم او اعتماد للقياده وتوافر قطع الغيار في كل مكان وسهوله تداولها لصغر حجمها وسعرها ما يجعله ينتشر انتشارا سريعا.
كيفيه السيطره علي العنكبوت ذو الارجل الثلاثة خفيف الوزن..
هو الترخيص ووضع لافته عليها رقم مثل السيارت مرتبطة بإسم السائق في المرور ورخصة قياده لسائقه فقط وعلي المخالف تطبيق قانون المرور عليه
مثل باقي المركبات .
والنتيجه بعد الترخيص هو الحد من الجرائم و قله عدد (التوكتوك) في الشوارع فتجد القليل منهم فقط وهم ما نحتاجهم لنقل المواطنين بينما الباقي فيعجزون عن الترخيص لأسباب عدة منها أنهم مسجلون او أنهم يستخدمونه لإغراض غير شريفه كما ذكرت فبالتالي يحجمهم المرور ويضيق عليهم فتقل الجريمه وتقل معدلات الازدحام ويذهب كل منا الي عمله في مواعيده المحدده ويعمل بسلام دون إرهاق من الانتظار في الإزدحام فينتج وينتعش الإقتصاد حتما ولو درجات قليلة.