المسلك إلى الجنه جبر الخواطر

بقلم … درى موسى

-خريج جامعة.. قرر يفتح محل فول وطعميه .. بيقول يوميًا بصحي الفجر افتح المحل .. واحضر الفول والطعميه والاكل صابح .. صدقني فى اليوم دا علي غير العاده مابعتش بعشره جنيه !! لحد العصر .. انا والعمال اللي معايا عمالين ننش .. قُرب العصر جاتلي واحده ست .. عندها ايتام .. جهزتلها شنطه اكل وادتهالها قرشين علي ما قُسم .. ورفعت وشي للسما وقولتله جبرت بخاطرها هي وعيالها عشانك يارب .. قعدت كمان نُص ساعه .. لقيت ناس معرفش جايين منين .. وعُمال .. مكنتش ملاحق على الشُغل .. خلصت كل الاكل اللي فى المحل بدون مُبالغه .. وفرمت وعجنت طعميه تانيه وخلصت قدرتين فول ! مكنتش بمعني الكلمه ملاحق .. اكتر يوم روحت فيه بفلوس ! .. فى واحد من اللي بيشتروا اكل قال لى ” إديني شوية ملح الله يجبر بخاطرك ” ساعتها افتكرت الست واولادها وضحكت للراجل وقولتله : فعلا جبر بخاطري 🙂) !

– الدكتور حُسام موافي .. من اشهر دكاترة الباطنه في مصر والوطن العربي .. كان كل لما يروح حفله او يستضيفوه في برنامج يحكي موقف حصل له .. بيقول انه ف مَره كلمه عالم كبير في الدين بيحجز معاه عشان يروح له العياده ويكشف .. الدكتور حُسام اتكسف منه وقال له لا والله يامولانا انا اللي هاجيلك لحد بيتك .. وراح للشيخ .. فبعد لما كشف عليه واطمئن علي صحتك .. قال له يامولانا ايه أفضل عباده اعملها تقربني من ربنا سُبحانه وتعالي خصوصًا إني فى اواخر عُمري ؟ .. الشيخ قال له
خَمن انت يا دكتور حُسام ايه افضل عباده ؟ الدكتور حُسام قاله الصلاه ؟ الشيخ قال له لا .. قال له طيب الصيام ؟ قال له لا .. قال له العُمره ؟ قال له لا ! قال له اومال ايه ؟! رد الشيخ وقال له افضل عباده .. هي ” جبر الخاطر ” ! قال له ازاي دا يامولانا ؟! دليلك ايه على الكلام ده ؟ قال له في ألعن من واحد بيكذب بالدين ؟! يعني بيقول مفيش ربنا ولا في رسول وكل دا كلام فارغ والعياذ بالله ؟ قال له لا يامولانا مافيش اصعب من كدا !! رد الشيخ وقال له ربنا بيقول أرأيت الذي يُكذب بالدين ؟! شايف اللي بيكذب بالدين بيعمل ايه ؟ ” فذلك الذي يدُع اليتيم ” يعني بيكسر خاطر اليتيم .. ولا يحُض علي طعام المسكين ” بيطرد المساكين ومبيأكلهمش ! ومبيجبرش خاطرهم ! تالت حاجه ايه بقي ؟ قال ” فويل للمصلين ” اذا تالت حاجه قالها الصلاه ! .. يعني اول حاجتين ربنا ذكرهم جبر خاطر والتالته الصلاه ! .. الدكتور حُسام بيقول خدت النصيحه بتاعت الشيخ فى بالي واتوكلت علي الله روحت .. تاني يوم كان اجازتي .. انا متعود انزل يوم اجازتي اشتري شوية حاجات لمراتي ” الخُضار واللحمه والذي منه ” وبيتى في ٦ اكتوبر وهو كان بيشتري الحاجات من وسط البلد .. وهو مروح افتكر مكالمه تليفون كانت جياله من جاره بيقوله ” جبر خاطر يا دكتور ابقي عدي علي حماتي راقده عندك فى المستشفي مريضه .. اطمئن عليها وطمنى” قال افتكرت نصيحة الشيخ ” اجبر خاطرًا ” ! وجاري قالي جبر خاطر ! فحسيت انها رساله من ربنا ومبعوتالي ! قومت محود على المستشفي اللي بيشتغل فيها علشان اجبر خاطر جاري ورحت لحماته فى المستشفي .. فجاه جالي وجع فى صدري وانا فى المستشفي ! خدت الدوا بعدها بدقيقتن ! بيقول عرفت ان جالي جلطه في شُريان القلب .. ندهت على الدكتور قولت له اديلي دوا كذا .. وفورًا اداني الدوا .. الجلطه دي لو كانت جاتلي وانا بعيد عن المُستشفي او روحت وطنشت جاري كنت موت فورًا لان اقوي انسان في الدُنيا لو جت له جلطه في الشريان التاجي هيموت بعدها ب ٥ دقايق لو مخدش الدُعامه ! فسُبحان الله وكأن ربنا بيقولي جبرت بخاطر جارك وخدت بالنصيحه .. جبرت انا بخاطرك وانقذت حياتك ! 🙂)

– العبادات عامله زي الابواب ” الصلاه باب .. الصيام باب .. جبر الخواطر باب .. خلي باب مفتوح بينك وبين ربنا .. متعرفش هتدخل من انهي باب الجنه .. حتة السمكه اللي بتحدفها لقُطه ممكن تكون سبب دخولك الجنه .. مترزعش كُل البيبان .. علماء المُسلمين بيقولوا ” من سار بين الناس جابرا للخواطر أدركه الله فى جوف المخاطر! ” قلقان من امتحان ؟ اجبر بخاطر حد .. خايف من بُكره ؟ اجبر خاطر .. نفسك ربنا يحققلك شيء معين ايًا كان فى نظر الناس مُستحيل اجبر بخاطر حد .. ربنا بيستحي من عبده انه يجبر بخاطر عباده وميجبرش ربنا بخاطره ! .. ربنا متعبدش بحاجه افضل من جبر الخواطر .. اللي مبيتغطاش كويس بيصحي الصُبح عنده برد .. اتغطي بجدعنتك وانسانيتك هتلاقي ربنا يكفيك شر المستخبي .. النبي علشان كَشر في وش اعمي ومش قاصد ! ربنا عاتبه في القُران .. دا اعمي يارب ؟ ولو ! اعمي بس انسان ! ست عجوزه كانت عاوزه تصلي ورا النبي .. ومش قادره تمشي .. راحلها بيتها هو والخادم بتاعه وصلي بيها ف بيتها ! .. والله الدُنيا بحالها ماتسوي قصاد لمعان عيون بنتك او اختك او مراتك وانت جابر بخاطرها ومفرحها .. اللي بيجبر بخواطر الناس لو راح لربنا مكسور الجناح ربنا مايرجعوش الا وهو طاير ! الامام مالك بن دينار ربنا هداه وتاب عليه عشان اشتري حلاوه لبنتين ايتام وجبر خواطرهم .. القماشه الحلوه بتفرض نفسها ع السوق .. خلي قماشة قلبك نضيفه و ملهاش زي .. فارض نفسك وسط سوق بشر مليان قلوب مرقعه ! .. اللي مالوش قلب طيب مالهوش رزق كبير !! احب اقولك انك عبد مُميز عند ربنا عشان قريت الكلام دا وهداك تعرفه .. ليه ؟. لان النبي ﷺ
قال “إن لله أقواماً اختصهم بالنِّعم لمنافع عباده” وما اجمل ان تنفع الناس بجبر خواطرهم 🙂)