بقلم عادل عبد الغنى عبد الحميد وكيف انساك

بقلم عادل عبد الغنى عبد الحميد
وكيف انساك

ربما اثرت الرحيل لكن لاجلك انت
وتركت فيك موطنى وافكارى وبوح قلبى
ابدا ما نسيت عينيك وعهدا لن انساها
وكيف انساك وانت الروح بالدم تسرى
لاتقولى انى قد نسيت حبيبا اهواها
وان اغوتنى نساء الدنيا ما نسيت حبى
يا ريح الشمال احملى انفاس حبيبى
لتروى بها انفاسى الحزينة فى صدرى
يا ليتك تعلمين كيف الحياة دونك
عتيمة ايامى ونجومى ومحاق قمرى
وعدتك ان اراك وان لم اراك
لكن اخاف ان تعلمى فترحلى من جسدى
اثرت ان اكون بعيد خوفا عليك
من نهاية مريعه بخاطرك تخاف من نبضى
الم يكن البعد خيار قلبك فلما الحزن
وقد فديتك بروحى واسفارى وكل عمرى
كلا الطريقين اخترت اصعبها فداك
ليبقى بسمة شفاه على وجنتيك املى
وان قتلتنى الف مرة اهواك حبيبى
فانا قربان احزانك ولك العمر يفدى
اراقب من بعيد بوح فؤادك وحيدا
واخفى بوحى عن العيون مخافة لومى
لو يعلمون كم احبك لانتفضو حسدا
وارسلو جيوش الهوى حاقدة تحاول قتلى
هل تعلمين ان كنت تخدعنى بقلبك
لاحببت خداع عينيك وان اثرت. نحرى
احبك وان احببتى زيفا وكذبا سيدتى
فكونى سعيدة دوما بلا حزن يهذى
ما اجمل الموت على يديك قاتلى
ما اجمل شتاء الزيف حين يمزق وترى
انت اغنيتى وانشودتى ومصيبة الجرح
وبرغم كل هذا فيك القلب يقول شعرى
عانقينى للمرة الاخيرة وراقصينى بشغف
من اجل صحراء اضلعى ودعاء وردى
فيك البحر يا سيدى الف بحر
وفيك النيل والفرات بوريدك انهار تجرى
فاذكرينى ان غابت شمس حياتى
وعلى اثر العابرين الىيك تتبعى اثرى
واعطنى قبلتى الاخيرة من وضوء روحك
ومرى على جسدى ودعى القلب يهدى
الى مقلتى حديث الروح اجسدى العليل
فيك اخر حروف الحب بخطوط دمى
اذكرينى مولاتى ولو طيف هوى رحل
فلم يبقى سوى ايام وافارق زمنى
اياك ان تنسى انى احبك حب مجنون
وما زلت مولاتى عاشق احبك رغم عنى
تمت
بقلم عادل عبد الغنى عبد الحميد