تدور الحياة وتتأرجح

تدور الحياة وتتأرجح
بنا في فضاء الفوضى
العارمة في الكون الواسع،
تسقينا من كأس مرها،
نرتشفه بقساوة ثم تذيقنا
بعد ذلك جرعات الحلو
والعسل ،فنتذوق طعم
الحياة الحقيقي،
فنتمتع بهذا المذاق ونعتاد
عليه ثم مرة اخرى نصاب
بجزع التخبط فيصيبنا
الخوف والهلع
ولا نعلم انه قدر الله بنا
نحن افتعلناه بانفسنا
بنوايانا وافكارنا وسوء ظننا
وضعف ثقتنا بالله.
فلا دائم ولا دوام .
هذه سنه الله في الكون
يوم لك ويوم عليك
يوم عسل ويتبعه يوم او
اثنين من البصل ولا شيء
يدوم فلا دائم الا وجهه
فلا لليأس عنوان
ولا للبأس مكان
ما نحن في هذه الدنيا
سوى حالات متكرر متغيرة
الاحوال،
فالفقير لا يبقى فقير
والغني لن يبقى غني
المريض يوما ما سيشفى
والمعافى يمرض ويسقم
البائس يسعد والسعيد
يتعس ويتشافى بعد
ذلك هكذا هي الحياة .
سبحانك ربي ما اعدلك
لا تظلم احد الا من
اراد ان يظلم نفسه.
فقد قال تعالى في
محكم كتابه
إِنَّ اللَّهَ لَا يَظْلِم النَّاسَ شَيْئًا وَلَكِنَّ النَّاسَ أَنْفُسَهُمْ يَظْلِمُونَ }
يَقُول تَعَالَى: إِنَّ اللَّه لَا يَفْعَل بِخَلْقِهِ مَا لَا يَسْتَحِقُّونَ منه
فما نستحقه يجازينا الله به حتى نصلح انفسنا
الحمد لله على نعمك وفضلك يا رب
فكل شيء منك خير

الحمد لله الحمد لله الحمد لله
#كفايه عيايطي #