تعال لأبني لك قصرا في خبايا مقلتي

سلوى ”

تعال لأبني لك قصرا في خبايا مقلتيك

تعال و اقترب ودع الارواح تتعانق

تعال واياي فالتحم صهوة آحلامي
لننسى العذاب والآلم
ونمضي بحبنا لأعلى القمم

فما اشد شوقي لذاك النغم

تعال فشوقي لك يتكاثر ينمو ويعلو
اترقبك لازين قلبي بك
وارطب روحي العطشى بعبير روحك

تعال وانقشني وشما في قلبك
جردني من ذاتي
و ازرعني زهرة بحياتك
ساكنا روحي..
تعال يا رجلا احتل آشواقي
وانكرني بذاته عن ذاتي
واغرقني في لذاتي

تعال يا من جعلتني اعشق آهاتي
واهيم بجنون عباراتي

تعال فرغم الغياب فكلك حاضر لدي
رغم البعاد أنشئ بذاتي اللقاء

تعال واقترب فأنا بحاجة اليك
لنبضك ..
لروحك..
احتاجك جسدا يحملني
وعينا تحرسني
وروحا تملكني
وعشقا ياسرني
وقلبا يحتويني
لأكن لك وحدك أنت

تعال واقترب
فقلبي ببعدك مغترب
تعال اقترب
فانت السكن وانت الوطن .