#حب و شجن #

#حب و شجن #
لقيتك بعد يأسي واشتياقي
فقد رحل الجميع وأنت باقي
هواك مخلد أبدا بقلبي
بأوردتي إلى يوم التلاقي
فديتك كيف تهجرني وتبقي
لهيبك في الحشا قصد احتراقي
تكبلني بقيدك ثم تمضي
وتتركني بميدان السباق
فأنت النور في ظلمات نفسي
وأنت الشمس تشرق بإتلاقي
جمالك لايحد له مجال
كأن العين شدت في وثاقي
فيوقفها ثناؤك عند حد
ولو عبرت على خيل عتاق
أحس مرارتي برجع صوتي
ويصحب رجعه دمع المآقي
فلا عطر يأرجحني شذاه
ولاطعم أرى حلو المذاق
أعيش بحسرتي وأموت فيها
إليك الله اشكو ما ألاقي
فقلبي بات يقنعني بقول
يعاوده ويحلف بالطلاق
بأنك آخذ عقلي وروحي
إذا حاولت في يوم فراقي