حين ينطق الصمت

حين ينطق الصمت
………
اشتقت إليك
كيف بالصمت تقال
………
برموش العيون
ودقات القلوب
ورعشة الأيادي
لحظة اللقاء
………
قربك …وجع
وبعدك….ولع
هي الروح من تشتاق
وتستنشق هواك
توغلت بين الأغصان
خالفت الدروب
وغيرت المسار
حتى أتفادى اللقاء
فانا امقت الوداع
الفراق يقتلني مرات
وابتلع وجعي الاف المرات
ملاذي في هدوئي
رفيقي في سكوني
اسمع تلك الهمسات
وذوبان الآهات
اشتاق عطر البسمات
وعمق النظرات
تهزني نبض الكلمات
التي يصدح بها في صمت
فتذرف الجفون
بحرقة الدموع
ويتألم القلب
حين تنزف الشرايين
شوقاإلى عمق
الحنين
خلف تلك القسوة
……….
حين ينطق الصمت
يصدح القلم
بنبرة ألم
ليعلن للملأ
سحبت تأشيرتي
وألغيت رحلتي
وأدمنت لوعتي
حتى صارت مهنتي
هل هو هروب
أم لملمة شتات؟؟؟؟
نجاة رفيس
الجزائر