عطار بقالي سنة قاعد في دكانى

د/الحب

عطار بقالي سنة قاعد في دكانى
ما اعرفش أهل الهوى ليه نسيوا عنواني
فاتت صبية على خدودها قمر خوّاف
نطقت دموع السهر برموشها قالت لي عوافي
قلت الله يعافيكِ أهلاً مرحب بيكِ
كل الدكان ليكِ عايزة يا حلوة بكام
قالت ألف وقية صبر يكون هدية
للنار اللي بياَّ بس السعر كام؟
قلت لها : تمنه مش غالي
وعشانك يرخص الغالي
زعلت ومشيت وقالت:
السوق جرى له إيه؟
ظلم الحبايب غلي والصبر يرخص ليه
رجعت تاني قعدت ف ظل دكاني
وعرفت أهل الهوى ليه
نسيوا عنواني